نائب وكيل الملك في طنجة يتعرض لاعتداء شنيع من لدن عنصرين من القوات المساعدة

أقدم عنصران من القوات المساعدة بمدينة طنجة “بمنطقة حومة الشوك” على تعنيف نائب وكيل الملك، داخل سيارة الخدمة، لأسباب مجهولة.

مصادر محلية، كشفت أن نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بطنجة، بوغث وهو بصدد مروره بإحدى الحواجز المؤدية إلى الشارع الرئيسي لحي بنكيران، قصد توجهه لمنزله الكائن بذات الحي، بتوقيفه من طرف عنصرين من القوات المساعدة، واقتياده إلى سيارة الأمن، حيث تم تعنيفه.

وحسب ذات المصادر، فقد تم توقيف المعنيان بالأمر، وتم وضعهما رهن تدبير الحراسة النظرية، في انتظار تقديمهما على أنظار العدالة، للبحث في الدواعي الكامنة وراء تعنيف نائب وكيل الملك، دون مبررات واضحة.
وحسب جريدة فبراير الالكترونية ،أكد نائب وكيل الملك بطنجة، على أنه في البداية تم وصفه بـ »الحيوان »، من لدن أحد عناصر القوات المساعدة، قبل أن يتطور الأمر بعد رفضهم السامح له بإثبات هويته كنائب لوكيل الملك.



وحكى المتحدث ذاته، بغبن شديد تفاصيل واقعة الاعتداء عليه، حيث قال « اهانوني واجبروني على ركوب الصطافيط وهم يرددون غادي نوريو لمك وكيل الملك شناهي »، مضيفا أن أحد رجال القوات المساعدة عنفه أمام الملأ.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أنه سعى بعض الرجال المتجمهرين للتدخل من أجل فض النزاع، إلا أن عنصر القوات المساعدة الذي وصفه بـ »مفتول العضلات »، أمعن في تعنيفه وضربه على صدره.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا