موسوعة “ويكيبيديا” تحذف صفحة الدكتور “محمد “الفايد”

تفاجأ زوار الموسوعة العالمية الالكترونية “ويكيبيديا” الباحثون عن معلومات مفصلة تخص الدكتور المغربي المثير للجدل محمد الفايد، بعدم وجود الصفحة الخاصة به والتي تم حذفها خلال الأربعة والعشرين ساعة الماضية .
إدارة الموقع قالت أنها قامت بحذف صفحة محمد الفايد، مبررة ذلك بالقول أن السيرة المعروضة ” لا تحقق معايير السير الشخصية لعدم وجود مصادر محايدة وموثوق بها “.
الفايد الاستاذ السابق في معهد الحسن الثاني للزراعة و البيطرة ، مازال يثير الجدل بالمغرب و العالم العربي ، بعد تصريحاته التي جاء فيها أن “القرفة” و “القرنفل” يعالجان فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وهي التصريحات التي خلفت موجة من الانتقادات والسخرية معتبرةً أن كلامه لا يستند على علم و أبحاث، فيما سانده كثيرون متهمين جهات معادية باستهداف الفايد.

المنتقدون اعتبروا أن الدكتور الفايد، المختص في المايكروبيولوجيا الصناعية والبايوتيكنولوجيا الغذائية، لا يمكن أن يؤكد أي علاج لفيروس كورونا مادام لم يجر أي اختبارات، وهو ليس بطبيب أو عالم في الأدوية، علاوة على أنه يقضي وقته في الحجر المنزلي.



اما مساندوه ومنهم أطباء ، فيعتبرون أن منتقدي و مهاجمي الفايد لا يفقهون شيئاً في الطب و علم التغذية ، متهمين جهات “تعادي الإسلام” بشن الحملة العدائية.

وتعود جذور الانتقادات والسخرية إلى ظهور محمد الفايد مؤخرا على قناة “البلاد” الجزائرية، في برنامج خاص حول فيروس كورونا المستجد، تحدث فيه عن عدد من المسائل التي يعتقد أنها صحيحة في التعاطي مع فيروس كورونا، خاصة الوقاية منه.

ونقل عن الفايد، قوله إنه من أجل القضاء على فيروس كورونا ينبغي استنشاق بخار الماء مع “القرفة” أو “القرنفل”، مبرزا أن استعمال “الشيح” أو “الكاليبتوس” داخل المنزل يساهم في تعقيم الهواء ويقضي على الفيروس.

موسوعة "ويكيبيديا" تحذف صفحة الدكتور "محمد "الفايد"



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا