موديلات قفاطن مطرزة بفصالة عصرية

يعد القفطان المغربي البديع جزءاً من الثقافة المغربية ويعكس حب هذا الشعب للجمال،ولا يعتبر القفطان اللباس المغربي التقليدي فحسب إنما يعد موضة لا تزال دارجة حتى الآن.
أين بدأت قصة القفطان المغربي؟
يعتبر القفطان المغربي من أقدم الألبسة التقليدية، إذ يعود ظهوره إلى عهد السلطان المغربي أحمد المنصور الذهبي.ثم انتشر في الأندلس حسب بعض الباحثين، بفضل موسيقي “زرياب” في بداية القرن التاسع.وكان أول ظهور للقفطان في المدن المغربية المعروفة مثل: كفاس، تطوان، الرباط عند المورسكيين وهم المغاربة الذين طُردوا من الأندلس في القرن الخامس عشر.سرعان ما بدأ المغاربة بتصدير آلاف القطع من الزي المغربي (القفطان) إلى البرتغال، حيث إن الملكة كانت عاشقة لذلك اللباس.
ويعتمد القفطان المغربي في صنعه على أقمشة فاخرة يتم تزيينها بالتطريز اليدوي المغربي كالرباطي (نسبة إلى مدينة الرباط) أو الفاسي (نسبة إلى فاس).

إضافة إلى تزيينه بالأحجار، دون أن ننسى أهم عملية وهي ما يسمى في المغرب “خدمة المعلم” نسبة إلى حرفيين يغزلون خيوط من الحرير أو الفضة أو الذهب مما جعل موديلات القفطان المغربي شديدة التنوع.



أجمل ألوان القفطان المغربي الأحمر الجريء، الأزرق، الأخضر و الأصفر
موقع يالالة لا يبيع هذه المنتجات و ليس وسيطا لبيعها. لأي طلب تجاري المرجو مراجعة الجهة المصممة حصرا وليس موقع يالالة. كل حقوق الصور محفوظة للجهة المصممة.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا