منزل وظيفي تسكنه أستاذات يتعرض لهجوم خطير و سرقة بجبال أزيلال والسلطات تبحث عن المتهم

تداولت الأطر التربوية بأزيلال صورا توثق لهجوم خطير تعرض له منزل تقطنه 6 أستاذات بفرعية أيت عبي بجماعة ايت حساين باقليم أزيلال.



ووفق مصادر تربوية فالمجرم الذي كان يحمل سكينا قام بتكسير النوافذ وعبث بمحتويات المسكن، قبل أن يلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة .

واستنفر الحادث رجال الدرك الملكي لأزيلال الذين انتقلوا الى عين المكان وفتحوا التحقيق من أجل تحديد هوية الفاعل أو الفاعلين وتقديمهم للعدالة.

هذا، وكانت أستاذات، الأحد، قد قد تعرضن لهجوم من طرف شخص يحمل سكينا على منزلهن الوظيفي، بعد تكسيره لسياج النافذة، وذلك بمدرسة “أيت عبي” التابعة لمجموعة مدارس “أيت حساين” بالجماعة الترابية “تبلوكيت” نواحي أزيلال. وبحسب مصادر محلية، فان الحادث خلف هلعا وخوفا في صفوف 6 أستاذات فوج 2020، يقطن بسكن وظيفي بمدرسة أيت عبي، إضافة إلى ضياع حاسوب ومبلغ مالي، وطاقة شمسية تستعمل لشحن الهاتف وبعض الأغراض الأخرى، كما تم إلحاق أضرار مادية بالسكن الوظيفي.
وحلت عناصر الدرك الملكي بعين المكان، حيث عاينت الأحجار التي تم استعمالها في تكسير سياج النافذة، كما تم العثور على مصباح يدوي يرجح أن الشخص المجهول الذي اقتحم السكن قد يكون استعمله.
أستاذات يتعرضن لهجوم خطير بجبال أزيلال والسلطات تبحث عن المتهم


انشري هذا المقال