ممرض بمستشفى ابن سينا بالرباط يلهو إلى جانب طفل مصاب بكورونا يثير اعجاب المغاربة

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة جديدة أثارت إعجاب الكثير من المغاربة، وتعود الصورة التي نشرت على نطاق واسع لممرض في مستشفى ابن سينا بمدينة الرباط أحضر شاشة تلفاز و”بلاي ستيشن 4″ من أجل مؤانسة أحد الأطفال المصابين بفيروس كورونا.

ويظهر في الصورة الممرض وهو يلعب مع الطفل المصاب بفيروس كورونا “كوفيد 19” في محاولة منه للتخفيف من الألم والضغط النفسي الذي يعيشه هذا الطفل بعيدا عن أسرته و أصدقائه في المستشفى.



وأشاد النشطاء بهذه البادرة الطيبة والحس الإنساني الذي أبان عليه هذا الممرض مطالبين المغاربة إلى تحفيز الأطر الطبية التي تعمل بكل تفان وتضحية، على مدى ساعات طوال، رغم إدراكهم لخطورة التعامل مع خصم غير مرئي يمكن أن يوقع بينهم في أي لحظة.

و تعيش جنود الصفوف الأمامية لمحاربة فيروس كورونا، على مدار الساعة، حالة من التعبئة القصوى لاستقبال حالات الإصابة بفيروس كورونا “كوفيد-19″، حريصة على أدق التفاصيل، لمساعدة المرضى على الاستشفاء مع جاهزية دائمة للتدخل حسب تطورات الوضعية الصحية للمرضى.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا