مغربية قطع لص يدها واستفاد من العفو تطلب من الملك التدخل لانصافها

تناولت مصادر اعلامية مقطع فيديو لسيدة مغربية وهي تلتمس العذر من الملك محمد السادس وترجوه ليتدخل لانصافها بعد العفو عن لص قام بقطع يدها.
قالت بهيجة لطفي إنها فقدت صوابها حينما طرق بابها الشاب الذي اعتدى عليها، وهي تختبأ في بيتها بسبب الحجر الصحي، ولم تفهم كيف استفاد من العفو، هو الذي أدين بـ12 سنة حبسا نافذا، بالإضافة إلى غرامة 30 مليون سنتيم.
لم تفهم كيف لهذا الشاب الذي ادعى في البداية أنه مختل عقليا، كي لا يعاقب، أن يطرق بابها، ويستفزها وهو يطلب منها أن تسامحه.

لم تفهم كيف يطرق باب بيتها، وهي تتذكر أن الخبرة الطبية أبانت أنه لا يعاني من أي خلل نفسي، وقد تذكرت لحظتها بكثير من الغبن والحرقة، اصراره على الاعتداء عليها وقطع يدها، حينما كانت في طريقها للمستشفى لانقاذ ابنها المصاب بالربو.





قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا