مغاربة يشيدون على وسائل التواصل الإجتماعي بتوجيه الملك لانطلاق عملية التلقيح ضد كورونا

لقيت الدعوة الملكية إلى البدء في حملة التطعيم المكثفة ضد فيروس “كوفيد-19” في البلاد إشادة وطنية واسعة، بالنظر إلى التوقيت الحاسم الذي صدرت فيه، على إثر الارتفاع الكبير في أرقام المصابين بالمرض خلال الفترة الأخيرة وما ترتب عن ذلك من جدل سياسي بخصوص فرض الحجر الصحي الشامل من جديد.
واعتبر مواطنون العملية التي أطلقها العاهل المغربي حول التلقيح، عملا نبيلا يؤكد اهتمامه بشعبه وحبه له، ورغبته الكبيرة في أن يقوم بكل ما في وسعه ليحصنه ضد الفيروس.

وفِي تدوينات على مختلف منصات مواقع التواصل الاجتماعي، أخذ مواطنون من وقتهم لكي يعبروا عن إعجابهم بتوجيهات الملك حول اللقاح ويقدموا شكرهم له.



وكتب أحد المعلقين: « خبر سار ومفرح لنا جميعا كمغاربة وعاش الملك واللهم احفظه وانصره. ومن المعقول أن يبدأ التلقيح بالعاملين في الصفوف الامامية ونشكر كل من ساهم في محاربة الفيروس من الأطباء والسلطات المحلية ورجال الأمن عامة ورجال ونساء التعليم. ونتمنى الشفاء العاجل للجميع. وعاش المغرب ملكا وشعبا وحكومة ».

ودون آخر: الله يحفظه وينصره، الملك محمد السادس شخص يتمتع بالحكمة والمسؤليه تجاه بلده وشعبه، أسأل الله القدير أن يعطيه الصحة ويمد بعمره ».

ووصف أحدهم الملك في تعليقه على عملية التلقيح التي أطلقها، بـ »ملك القلوب »، وكتب: « إن شاء الله هذه البادرة الملكية ستعجل بالحصول على اللقاح حتى يستفيذ منه من هم في وضعية صحية هشة، شكرا لملك القلوب ».

وعلق آخر: « أودي الملك محمد السادس وخا نقولو فيه اللي قلنا مانوفيوش حقه، الله يجازيه بخير ويبارك ليه فصحته وعائلته، حفظه الله تعالى وجزاه عن المغاربة كل خير ».

وكتبت إحداهن: « أبقى الله ملكنا المنصور ذخرا وملاذا لهذه الأمة ومنبعا للرأفة والرحمة ».

وجاء في تعليق أحدهم: « لنا كامل الثقة في ملكنا الغالي أطال الله في عمره ».

وتهدف هذه العملية إلى تأمين تغطية للساكنة بلقاح كورونا كوسيلة ملائمة للتحصين ضد الفيروس والتحكم في انتشاره.

وأعلن بلاغ للديوان الملكي أن الملك محمد السادس، ترأس الاثنين في القصر الملكي في الرباط، جلسة عمل خصصت لإستراتيجية التلقيح ضد فيروس كوفيد-19.

وخلال الاجتماع أعطى الملك توجيهاته السامية من أجل إطلاق عملية مكثفة للتلقيح ضد فيروس كوفيد-19 في الأسابيع المقبلة.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا