معهد ماساتشوستس الأمريكي للتكنولوجيا يختار هواوي ضمن أذكى 50 شركة في العالم

في خضم السجالات التي تشهدها العلاقات التجارية الأمريكية الصينية ويرتبط بعضها بشركة هواوي وادعاءات الحكومة الأمريكية ضدها، برز معهد ماساتشوستس الأمريكي للتكنولوجيا صاحب الثقل العالمي الكبير في مجاله ليعلن يوم أمس عن اختيار مجلته “إم آي تي تكنولوجي ريفيو” شركة هواوي ضمن أذكى 50 شركة في العالم لهذا العام 2019.

تختار “إم آي تي تكنولوجي ريفيو” أذكى 50 شركة بناءً على ما قامت به الشركات خلال العام المنصرم، والأساليب التي استخدمتها والإنجازات التي حققتها. وتقوم المجلة بتقييم الكفاءة الأساسية للشركات ضمن التقنيات الناشئة وأي طفرات وابتكارات تقنية حققتها الشركات لنفسها أو في مجالها أو حتى للعالم عموماً. وقد اختيرت هواوي ضمن قائمة هذا العام بفضل قدراتها المذهلة في مجال الابتكار.

وألقى ويليام شو، رئيس مجلس إدارة هواوي ورئيس معهد البحوث الاستراتيجية، خطاباً في قمة الصين لأذكى 50 شركة في العالم 2019 التي اختارتها “إم آي تي تكنولوجي ريفيو” لإعلان قائمة أذكى 50 شركة سلط فيه الضوء على استراتيجية ونهج الابتكار الذي تعتمده هواوي حيث قال: “على مدار الثلاثين عاماً الماضية، قدمت هواوي ابتكارات تكنولوجية وهندسية في المقام الأول، بالإضافة إلى ابتكارات لحلول قائمة على احتياجات وتطلعات العملاء. ونحن نسمي هذا النسخة الأولى من الابتكار. وفي المستقبل، ستسعى هواوي إلى تنفيذ النسخة الثانية من الابتكار، والتي تشير إلى الطفرات والاختراعات النظرية التي تقودها رؤية الشركة، مدعومة بالتزام هواوي الراسخ بالابتكار المفتوح والتطوير الشامل، حيث يشير الابتكار المفتوح إلى نهج وطواعية العمل على الابتكار بالتعاون مع الخبراء العالميين وكافة الأطراف المعنية بذلك، وهو عملية تتم فيها مشاركة الموارد والقدرات. أما التطوير الشامل فيعني ضرورة مشاركة نتائج أي ابتكار واستخدامها من قبل كل البشر والصناعات. ومن شأن ذلك أن يضيء مستقبل العالم وجميع مجالات العمل”.

وأضاف ويليام شو أن الأوساط الأكاديمية هي مصدر للطفرات والاختراعات النظرية، بينما تقود الصناعات عملية التقدم من خلال إثارة العمل على حلول للتحديات وتلبية احتياجات العملاء وتمويل البحوث التي تجريها الجامعات والجهات الأكاديمية المتخصصة كمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا المرموق وصاحب الثقل والفضل العالمي في هذا المجال. وستستمر هواوي في دعم أبحاث الجامعات والمؤسسات، وهي ملتزمة باستكشاف وتحديد التقنيات التي ينيتوقع لها أن تكون أحد الركائز الهامة في المستقبل لجميع العمليات التي تمر بها المعلومات، بدءاً من إنشاء المعلومات وتخزينها وحوسبتها ونقلها وعرضها وصولاً إلى استهلاكها.

إقرأ أيضا  تطلق إيجل هيلز تسويق المرحلة الأولى للمباني التجارية لمشروعها الرباط سكوير

يذكر أنه منذ عام 2010، واظبت “إم آي تي تكنولوجي ريفيو”، المجلة الإعلامية الشهيرة ذات التأثير العالمي في مجالها ويصدرها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (’MIT) بنشر قائمة سنوية تضم أفضل 50 شركة حول العالم تعتمد معايير ومقاييس عالمية تتمحور حول الجمع بين التقنيات المبتكرة ونماذج الأعمال الفعالة على أفضل نحو. وقد احتفلت “إم آي تي تكنولوجي ريفيو” هذا العام بإعلان قائمتها لأذكى 50 شركة في العالم في الصين لأول مرة، حيث احتوت القائمة على شركات صينية وشركات دولية لها أعمال في الصين.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا