معمرة مغربية عمرها 110 أعوام تتغلب على كورونا

شفيت معمرة مغربية تبلغ من العمر 110 سنوات،من فيروس كورونا المستجد.

وغادرت السيدة المسنة، مساء امس الجمعة (29 ماي)، المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني في فاس، وسط فرحة كبيرة للأطقم الصحية.
ونشر المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، صورا توثق لحظات الاحتفال بشفاء السيدة من كوفيد-19.





وتعد السيدة المسنة أكبر المتعافين من كورونا في المغرب منذ انتشار الوباء.
يذكر أن عدد المتعافين من الوباء في المغرب تجاوز 5200 حالة.

انشري هذا المقال