مسؤول عن عملية إنقاذ ريان يؤكد الأمل الكبير في بقائه حيا كبير جدا

قال عبد الهادي التمراني المسؤول عن خلية إنقاذ الطفل ريان أن الأمل في بقائه حيا كبير جدا. و جاءت تصريحاته أمام وسائل الإعلام المتواجدة في مكان الحفر، الذي يهدف إلى تحرير الطفل ريان من البئر الذي علق فيه منذ عصر يوم الثلاثاء الماضي، في قرية نواحي شفشاون.

وقال نفس المصدر، أن خطر انجراف التربة يعقد عمليات الإنقاذ، حيث يتوقف الحفر مؤقتا لتلافي انغمار الآليات بالتراب أو في حالة الخطر المحدق بالمنقذين، و يتم استئناف الحفر بعد تحييد الخطر مباشرة. و أضاف أن العملية وصلت إلى عمق 30 متر، و سيبدأ المنقذون عما قريب في الحفر الأفقي، من أجل الوصول إلى مكان احتجاز ريان، و لكن قبل ذلك يجب تأمين موقع الحفر لكي لا تشكل الأتربة المتساقطة خطرا على العمال و التقنيين و السائقين الذين يقومون بالحفر.

و أكد أن الأمل في بقاء الطفل حيا كبير جدا، رغم أنه لم يتمكن من الأكل، و تمنى أن تصل جهود الإنقاذ إلى نهاياتها السعيدة.

و كان الطفل ريان قد سقط في حفرة مائية جافة، و مهجورة تقع أمام منزل والدي الطفل منذ سنوات، و وقع فيها أثناء لعبه أمام المنزل، منذ أول أمس الثلاثاء في الخامسة عصرا. تم إمداد الحفر بالأكسجين في انتظار إخراج الطفل من الحفرة، في حين تتضارب الأنباء حول صحته.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا