مدير إحدى وكالات البريد ينهي حياته شنقا بعد إصابته بفيروس كورونا بالدار البيضاء

أقدم شخص في عقده الخامس، زوال اليوم امس، على إنهاء حياته شنقا، بإحدى المنازل المتواجدة بحي بوسيجور في مدينة الدار البيضاء.



وحسب مصادر اخبارية من عين المكان، فإن الهالك الذي كان يشتغل قيد حياته مدير لإحدى وكالات البريد، يبلغ من العمر 56 سنة، عثر عليه جثة هامدة معلقة بواسطة حبل، داخل غرفته بالتجمع السكاني سالف الذكر.

وأضافت ذات المصادر، أن الهالك تأكدت إصابته مساء أمس الأربعاء بفيروس كورونا، بعدما جاءت نتائج التحاليل إيجابية، حيث لم يتقبل الخبر ليقدم على وضع حد لحياته بهاته الطريقة البشعة.

وأفادت المصادر ذاتها، أن عناصر الشرطة القضائية فتحت تحقيقا في الحادث، وفق تعليمات النيابة العامة المختصة، حيث تم تعقيم المنطقة المذكورة ،وحصر المخالطين في أفق إخضاعهم للتحاليل المخبرية والحجر المنزلي إلى حين ظهور النتائج.

وقد أعطيت أوامر لتشريح الجثة، وتحديد الأسباب الحقيقية لإقدام الهالك على الإنتحار، قبل تسليمها إلى ذويه لإتمام مراسيم الدفن.
الفيديو من قناة لوسيت انفو يتحدث فيه شقيق الهالك


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا