مدرسة “جبران خليل جبران” مؤسسة رائدة بفضل نظامها التعليمي المغربي البريطاني

تعتبر مدرسة “جبران خليل جبران” بمراكش مؤسسة تعليمية رائدة بالمغرب بفضل منهاجها التعليمي العالمي الغني والمتنوع والذي يتكامل فيه النظامين التربويين المغربي والبريطاني. ومن خلال اعتمادها لهذه المقاربة، تعمل هذه المؤسسة التعليمية المغربية على إعداد التلاميذ المغاربة للمستقبل والعيش في عالم متعدد اللغات والحضارات. وأكد مؤسس هذه المجموعة المدرسية، السيد فؤاد ليوبي، خلال ندوة صحفية بمناسبة أيام الأبواب المفتوحة لهذه المؤسسة، اليوم السبت، أن “مدرسة جبران خليل جبران تسعى إلى مساعدة التلاميذ على الاتقان الجيد للغة الانجليزية التي تعد اللغة العالمية حاليا والعربية اللغة الأصلية للمغاربة إلى جانب الفرنسية”. وأضاف أن هذه المدرسة المغربية تقوم أيضا بتكوين التلاميذ لتمكينهم من الآليات الضروية للتوجه نحو العلوم والمعرفة، مبرزا في هذا الصدد ، أن مؤسسة جبران خليل جبران ” لا تدرس المعرفة بل تلقن كيفية الوصول إليها وهي الفلسفة التي تعتمدها جامعة كامبريدج ببريطانيا”. وأشار إلى أن مؤسسة “جبران خليل جبران” تعتبر الأولى بالمغرب التي جهزت أقسامها بأحدث التكنولوجيات من سبورات تفاعلية ومختبرات علمية متحركة. ويرتكز النظام البيداغوجي للمؤسسة على قيام الطاقم التربوي بالسهر على نجاح التلاميذ بإعطائهم دروسا حية ومختلفة بحسب الحاجيات الآنية والمستقبلية يتم تعزيزها بخرجات تربوية تعطي للتلميذ دينامية وثقافة تضامنية. كما تسهر المؤسسة على تطوير الكفاءات والقدرات والمهارات عند الطفل لتهييئه لتحقيق مستقبل زاهر والتحلي بروح النقد والابداع واختلاف القيم وقدرات التكيف مع التغيرات والتعاون والاستقلالية لجعله قادرا على تحمل المسؤولية. كما تعمل المدرسة على تطوير شخصية المتعلمين والذين يمثلون جنسيات مختلفة وخلق روح التعاون والتواصل الثقافي والاجتماعي فيما بينهم من خلال الأنشطة الموازية. وتوجت الجهود الكبيرة لهذه المؤسسة والمقاربات البيداغوجية المبتكرة من قبلها بحصولها على اعترافات عدة من قبل مؤسسات وطنية ودولية. وفي هذا الصدد، حصلت المدرسة مؤخرا على اعتماد من قبل جامعة كامبريدج التي تعد أول جامعة في أوربا والخامسة عالميا على إثر افتحاص قام به معهد كامبريدج لتقييم التعليم الدولي ، والذي خلص إلى مطابقة برامج وتجهيزات مؤسسة “جبران خليل جبران” بمراكش للمعايير المعتمدة من قبل جامعة كامبريدج.

وتعد مؤسسة “جبران خليل جبران” المتواجدة بكل من الرباط ومراكش ضمن 280 مؤسسة تعليمية بالعالم تحصل على هذا الاعتماد. وأبرز السيد ليوبي ، أن هذا الاعتماد يتيح تقييم أداء تلاميذ مؤسسة “جبران خليل جبران” عن طريق امتحانات وفق منهج جامعة كامبريدج ، كما أن المؤسسة تعد المركز الأول للامتحانات بالمغرب المعتمد التابع لجامعة كامبريدج بالنسبة لجميع الأسلاك. يشار إلى أن المنهاج التربوي لجامعة كامبريدج يضمن اكتساب التلاميذ للمعارف والكفاءات الضرورية لكل فئة عمرية. كما أن الشهادة التي تقدمها جامعة كامبريدج تفتح للتلاميذ الباب واسعا للولوج إلى أعرق الجامعات عبر العالم. وتأسست مؤسسة “جبران خليل جبران ” سنة 1986 من قبل المختص في علم النفس التربوي ، فؤاد ليوبي، من أجل تقديم برنامج تعليمي غني ومتنوع. كما توفر المؤسسة التي تضم تلاميذ من جنسيات مختلفة ، برامج وخدمات أحدثت خصيصا لمساعدة التلاميذ على النجاح في أنشطتهم الأكاديمية والشخصية والمهنية .

إقرأ أيضا  علامة "الطاوس" تختار صفاء حبيركو وجها إعلانيا لمنتوجها الجديد للعناية بالشعر (فيديو)

انشري هذا المقال