مخالب قطة تنهي حياة طفل في مدينة تارودانت

تداولت منابر إعلامية خبر أن طفل في عمر الزهور فارق الحياة، ليلة السبت الأحد، متأثرا بمضاعفات خطيرة ناتجة عن عضة قطة كان قد تعرض لها نهاية شهر رمضان المنصرم، مخلفا حسرة وأسى كبيرين في صفوف أفراد أسرته ومعارفه، بحي فرق الحباب وسط مدينة تارودانت.

وأوضحت نفس المصادر، أن الضحية البالغ من العمر 10 سنوات هاجمته قطة في غفلة منه لتنقض عليه بمخالبها تاركة له جروحا غائرة وسما قاتلا يسيري في عروق جسده ، واستدعى ذلك نقله إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي لتلقي العلاجات الضرورية.

الجروح الغائرة التي حفرتها مخالب القطة لم تندمل لتظهر على الطفل أعراض غريبة وغير مفهومة جعلته يفتقد لشهية الأكل والشرب والكلام والنوم، ليلقى حتفه بعد هذه المعاناة تاركا حزنا عميقا في صفوف أفراد أسرته.

إقرأ أيضا  بالصور: لماذا يرتدي مارك زوكيربرج القميص ذاته كل يوم !؟

انشري هذا المقال