محمد عساف المغني الفلسطيني يرزق بمولود و يسميه “ريان”

أعلن المغني الفلسطيني محمد عساف ولادة مولوده البكر الذي اختار له اسم ريان، تيمنا بالطفل المغربي ريان أورام، الذي توفي بعد 5 أيام قضاها في قعر بئر مهجور أمام منزل والديه في قرية إغرن نواحي إقليم شفشاون.

وكتب عساف صاحب هز الكوفية عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي “أنستغرام”: “الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مبارك على ما وهبني وأتم ولادة زوجتي على خير وسلام، قبل عدة أيام رزقني الله بمولود اسميته ريان”.
و خلفت قضية ريان موجة تضامن كبيرة، تجاوزت حدود بلدة ريان و حدود المغرب كله، حيث أن كل المتضامنين تابعوا عملية الإنقاذ على أعصابهم و رجوا أن يخرج الطفل ريان سالما من البئر، و تركت وفاته موجة حزن و كآبة في المغرب و العالم كله. و تداول العديد من مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي صور ريان و أعربوا عن حزنهم على النهاية غير السعيدة، التي آلت إليها الأمور.
و كان الطفل ريان أورام قد علق ببئر مهجور موجود أمام منزل والديه بقرية إغرن نواحي شفشاون على عمق 32 متر، و فشلت جهود الإنقاذ من الوصول إليه و إخراجه مما أجبر السلطات على حفر نفق موازي و محاولة الوصول إليه، رغم صعوبة تضاريس المنطقة، إلا أن الطفل أسلم الروح قبل خروجه من البئر,

و شيع الطفل ريان إلى مثواه يوم الإثنين 7 فبراير بحضور والديه حشد كبير من المواطنين حجوا من مختلف مناطق المغرب الذين صلوا صلاة الجنازة و دعوا الله سبحانه و تعالى أن يجعل الفقيد في جنات النعيم و شفيعا لوالديه يوم القيامة.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا