محمد باجدوب 50 سنة من العطاء والتألق

ينظم يومي 22 و 23 نونبر على الساعة التاسعة مساءا حفلين فنيين ، تكريما لأحد أهم رموز الفن المغربي في مجال الموسيقى والطرب الأندلسيين المنشد الكبير الحاج محمد باجدوب ، وذلك بكاتدرائية القلب المقدس بمدينة الدار البيضاء ( شارع الراشدي ) ، بمشاركة أوركسترا تضم خمسين موسيقيا بقيادة المايسترو محمد أمين الدبي .

هذا الحفل الذي تمتزج فيه الاحتفالية بالروحانية ، سيعرف كذلك مشاركة فرقة «المحبين» وكبار مشايخ ومعلمي الطرب الأندلسي وموسيقى الملحون .

يزخر الربرتوار الفني للحاج محمد باجدوب بعشرات الأعمال الفنية من أهمها “يا شمس العشية”، “ما أرسل الرحمن”، “آه يسلطاني”، “عيني لغير جمالكم” والقائمة طويلة من خلال 50 سنة (1963-2013) من التألق والعطاء المتواصلين.



كما شارك الفنان القدير محمد باجدوب طيلة هذه السنوات بجولات فنية داخل المغرب وبأوروبا وفي عديد من البلدان العربية ، حيث شارك في مجموعة من المهرجانات كأحد أعظم منشدي الطرب الأندلسي وفن الملحون على الساحة العربية .

يذكر أن الفنان الحاج محمد باجدوب، رأى النور سنة 1945 بمدينة آسفي، أبدى في سن مبكرة اهتماما كبيرا بالموسيقى التراثية، والأندلسية منها على وجه الخصوص ، كانت الزاوية أولى محطاته و تلقى أسس الإنشاد الديني في مطلع الستينات حيث تتلمذ على يد مشايخ من أمثال سيدي سعيد القادري بمدينة سلا ومحمد الطبايق بمراكش.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا