محمد اليوبي يوضح ان ارتفاع الإصابات بـ”كورونا” مؤخرا يعود لظهور بؤر عائلية

اعتبرت وزارة الصحة أن انتقال فيروس كورونا داخل الوسط العائلي وبداية الكشف المخبري عند المخالطين، سببان رئيسيان في ارتفاع حالات الإصابة به خلال الثلاثة أيام الماضية بالمملكة.

وأوضح محمد اليوبي، مدير الأوبئة بوزارة الصحة، في التصريح الصحافي اليومي، أنه من خلال المؤشرات والبيانات الصادرة عن وزارة الصحة فإن ارتفاع الحالات المؤكدة خلال الأيام الماضية يعود أساسا إلى ظهور بؤر وبائية تهم الوسط العائلي داخل مجموعة من مدن المملكة.



وأضاف اليوبي أن “هناك أشخاصا يغادرون البيوت قد يكونون هم سبب انتشار الفيروس داخل بيوتهم، أو أشخاص كان لديهم الفيروس في فترة حضانة أثناء دخول إجراءات العزل الطبي حيز التنفيذ بالمملكة”.
أما العامل الثاني، فيتجلى حسب اليوبي، في بداية الكشف المخبري عند المخالطين، مرجعا تفسير هذا العنصر إلى عاملين اثنين، أولهما ارتفاع نسبة الحالات التي لا تظهر عليها علامات المرض والتي يتم تأكيد مرضها عبر التحليل المخبري، وثانيهما اكتشاف الحالات المؤكدة جراء التتبع الطبي للمخالطين، بحيت تم، إلى حدود اليوم، اكتشاف 192 حالة من أصل أكثر من 7 آلاف مخالط.

وخلص إلى أن الأيام القادمة ستمكن من إعطاء توضيحات أكثر حول هذه الحالات.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا