محكمة في مدينة مراكش تفرض على زوج العودة لبيت الزوجية بعدما غاب عنه مدة طويلة

تداولت منابر إخبارية انه لأول مرة في المغرب محكمة بمراكش، قررت بإعادة زوج إلى بيت الزوجية بعد أن غاب عنه مدة طويلة، في سابقة قضائية هي الأولى من نوعها.

وذكرت نفس المصادر أن المحكمة في حكمها استندنت إلى قانون ينص على أنه “في حالة ترك الأب أو الأم بيت الأسرة من دون سبب قاهر لمدة تزيد على شهرين وتملصه من كل أو بعض واجباته المعنوية والمادية الناشئة عن الولاية الأبوية، فإنه يعد مرتكباً لجريمة إهمال الأسرة، التي يعاقب عليها القانون الجنائي بالحبس والغرامة، فضلاً عن التعويض”.



ويعتبر هذا الحكم اجتهادا قضائيا يمكن أن تستند عليه النساء اللواتي يعانين من مغادرة أزواجهن بيوت الزوجية وتركهن بدون معيل ولا مساعدة.

وفي حال عدم امتثال الزوج لحكم المحكمة ذكر المصدر انه ستفرض عليه غرامة مالية قدرها 500 درهم، عن كل يوم تأخير عن التنفيذ.


قد يعجبك ايضا