محكمة الإستئناف تعيد قضية سعد لمجرد إلى محكمة الجنايات

قضت محكمة استئناف باريس بعرض القضية التي يتابع بها المغني سعد لمجرد بالإعتداء الجنسي على الشابة الفرنسية لورا ب، على محكمة الإستئناف. و توبع المغني المغربي، أول مرة أمام قاضي التحقيق بتهم الإعتداء الجنسي و عنف مشدد، بعدما ادعت عليه المواطنة الفرنسية لورا ب و اتهمته بالإغتصاب في أكتوبر 2016.

و قرر قاضي التحقيق متابعته بتهم اخف من الإغتصاب الذي قد تكون عقوبته أشد و أقسى و تستلزم مدة حبس أطول. و كان سعد لمجرد قضى عد أشهر في السجن، قبل إطلاق سراحه مع تقييد حركته بسوار إلكتروني. و عاد المغني مرة أخرى إلى السجن سنة 2018، بعدما اتهمته فتاة أخرى بالإعتداء عليها في سان تروبيه، قبل إطلاقه مرة أخرى و إجباره على الإقامة في باريس طيلة مدة التحقيق.



سعد لمجرد، من أبرز الفنانين المغاربة الشباب، من مواليد 1985 في الرباط، لوالدين من عالم الفن، والده البشير عبدو، المغني المغربي القدير و أمه الممثلة نزهة الركراكي. بدأ مسيرته الفنية سنة 2007 بفوزه بالمرتبة الثانية في برنامج سوبر ستار. اشتهر بعد وصول أرقام مشاهدات أغانيه لأرقام قياسية.