محاولة اختطاف ممرضة من طرف ثلاثة مجهولين بالمستشفى الجامعي إبن رشد بالدار البيضاء

تعرضت سيدة تشتغل كتقنية مختبر بالمستشفى الجامعي إبن رشد بالدار البيضاء،امس الإثنين، إلى محاولة اختطاف من طرف ثلاثة اشخاص مجهولين من داخل اسوار المستشفى.

وحسب منابر اعلامية، فإن الممرضة فوجئت بتواجد ثلاثة أشخاص مجهولين، مدججين بأسلحة بيضاء، بداخل سيارتها، محاولين الاعتداء عليها وخطفها.

وأضافت ذات المصادر ،أن الممرضة تمكنت من الهروب منهم بعد مقاومة عنيفة،قفزت خارج السيارة وهي متحركة، وبقيت يدها محتجزة بالباب لمسافة طويلة قبل أن تنفلت لحسن الحظ، ولكن الحادث أسفر عن كسور وجروح وحالة نفسية مضطربة وخطيرة لدى الضحية، أمام أنظار حارس الأمن.

وواوضحت المصادر ذاتها ،ان المجرمين الثلاثة تمكنوا من الهرب إلى وجهة غير معلومة بينما تقدمت الضحية، التي تعاني من إصابات جراء الحادث، بشكاية لدى المصالح الأمنية.

ودعا جمال السحمي، عضو المكتب الوطني للنقابة المستقلة للممرضين ،وزارة الصحة إلى حماية مهنيي الصحة، وفتح تحقيق حول الحادث الخطير.

هذا، وعبر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية التابع للفيدرالية الديمقراطية للشغل، عما أسماه “اعتداء شنيع والسطو المسلح داخل أسوار المستشفى، والذي أدى إلى سلبها سيارتها الشخصية باستعمال القوة من طرف ثلاثة أشخاص، بينما كانت تهم باستقلالها”.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا