مبقيتش محتاجة نهلك جيبي بالسوايع الاضافية ولدي رجع ممتاز فالفرنسية هاد العطلة

إنها عطلة الصيف، لكن هذا لا يعني أن يقضيها أطفالنا في النوم والراحة ومشاهدة التلفاز والإبحار على الإنترنت فقط، فلا شيء يمنع من استغلال وقت العطلة في أنشطة مفيدة. قد يقول البعض أن الأطفال بعد عام دراسي طويل وشاق من حقهم الاستمتاع والراحة، هذا طبعا صحيح، لكن ما المشكلة إن تم الجمع بين المتعة والفائدة؟

هذا ما نقترحه عليكم من خلال هذه التجربة الناجحة لتعليم الطفل اللغة الفرنسية و تحفيظه القران الكريم بطريقة ذكية و ممتعة عن طريق ساتل خاص بالرسوم المتحركة باللغة الفرنسية و برنامج يومي لتحفيظ القران الكريم:



 



قد يعجبك ايضا