ما يبحث عنه الرجل فى المرأة

ما يبحث عنه الرجل فى المرأة

 

عادة ما يبحث الرجل عن بعض الميزات في المرأة التي قد يود اتخاذها زوجة له في المستقبل، لتكون أم أولاده والمرأة التي يمكن أن يتكل عليها، وأهم الخصال التي يبحث عنها الرجل في المرأة هي:

1- الطبع الهادئ:

لا يمكن للرجل أن يتعامل مع امرأة عصبيّة لا تستطيع أن تسكت عن أي خطأ، إنه يبحث أكثر عن المرأة الهادئة التي يستطيع التواصل معها من دون الكثير من المشاكل وتلك التي لا تحاول أن تجعل الوضع ميؤوساً منه بينهما.

2- الحنان والرقة:

لا يمكن للزوجة المستقبلية التي قد يفكّر بها أي رجل أن تكون فظة وأن لا يستطيع هذا الأخير الكلام معها لأنها لا تجيب سوى بالصراخ، إن الرجل يختار امرأة حنونة ورقيقة لتستطيع التعامل مع أولاده في المستقبل.

3- الرومانسية:

من الطبيعي أن يبحث الرجل عن امرأة رومانسية تفاجئه في عيد ميلاده من كل عام وتحضر له الكثير من الأمور التي تعجبه أو تفعل المستحيل كي لا يسيطر الروتين على علاقتهما.

4- القناعة:

الرجال يفضلون تلك المرأة التي تقتنع بكل شيء ولا تحاول أن تجادل زوجها أو أن تخطو خطوة من دون أن تطلب رأيه أولاً، وتقتنع بكل ما لديها ولا تطلب المزيد.

5- الأنوثة:

لا بد للمرأة من أن تبدي ولو القليل من الأنوثة النسائية المميزة لتحصل على قلب الحبيب.

6 نصائح الزميها سيدتي

أولاً: لغة التواصل الجيدة

إن الرجل بشكل عام لا يحب أن يكرر ما يقول لكي يفهمه الآخرون، بعكس المرأة التي تحب ت. وتوجيه أسئلة كثيرة حول موضوع واحد؛ لكي تفهمه بشكل كامل. ولذلك فإن الرجل يحب المرأة التي تفهمه بشكل سريع، ولا تحرجه أو تتعبه بأسئلة كثيرة وأحاديث فيها الت.. علّقت باتريسا: «الرجل يشعر بالتعب من ت. حديث واحد لمرات كثيرة».

إقرأ أيضا  وصفة الدكتور عائض القرني للأزواج بنكهة مغربية جد مضحكة_فيديو

ثانيًا: عدم التحكم به

هو لا يحب أن تتحكم به امرأة؛ لأنه معروف -ومنذ الأزل- بأن تحركاته أكثر منها، وموضوع التحكم يعتبر أمرًا غير مسموح به عنده، وبخاصة أولئك الذين بدأ عراكهم مع مشاكل الحياة ومصاعبها في سن صغيرة، ووجدوا أنفسهم في حركة دائمة لمقارعة متاعب الحياة. وعندما تستقر أمورهم لا يقبلون أن تأتي امرأة وتحد من تحركاتهم التي كان فيها من الحرية الكثير.

ثالثًا: أن تكون مستقرة عاطفيًا

هو لا يحب التقلبات العاطفية للمرأة؛ لأنه قد يسيء فهم ذلك ويفقد الثقة بها. لكن الغالبية العظمى من النساء يتعرضن لتقلبات وبخاصة عندما يتقدمن في العمر. وإن كانت بعض هذه التقلبات ناتجة عن التغيرات الهرمونية الكثيرة التي تتعرض لها المرأة، فإن سلوكها العام يجب أن يكون متماسكًا؛ لكي يحافظ الرجل على ثقته بها.

رابعًا: الالتزام الجاد

ثبت في العديد من الدراسات العالمية أنه إذا قرر الرجل الالتزام بشيء فإنه يتفوق على المرأة في ذلك. ولذلك، بحسب رأي باتريسيا، إذا كان جادًا ومقتنعًا بالزواج فإنه يريد أن تكون المرأة التي بجانبه جادة في التزامها بالزواج ومتطلباته. فهو لا يحب السهلة الانقياد؛ لأن ذلك أيضًا يهز ثقته بها.

خامسًا: أن تكون ناضجة في التفكير

الأمر الأكثر أهمية في الزواج هو تقارب التفكير بين الطرفين والنضوج سواء إن كان في الأحاديث المتبادلة أو التصرفات، فنسبة كبيرة من النساء لا يستطعن الوصول إلى درجة النضوج الفكري الذي يبحث عنه الرجل. فالنضوج الفكري عند بعض النساء، يساهم في تجنب سوء الفهم في الأحاديث المتبادلة.

سادسًا: ألا تكون غيرتها كبيرة

إن المرأة التي تزيد غيرتها على الحد المقبول تتعب الرجل كثيرًا وتؤرقه؛ فهو لا يحب أن يتعرض لأسئلة كثيرة ليست في محلها حول نشاطاته؛ طالما أنه مخلص لزوجته.

انشري هذا المقال