ماذا سيستفيد المغاربة من إطلاق خدمة “الجيل الرابع” 4G ؟

بإعلان فاعلي الاتصالات في المغرب، إطلاق خدمة الأنترنت الجيل الرابع 4G، يكون قطاع الاتصالات في المغرب قد دخل عهدا جديدا في تطوير خدمات الأنترنت المقدمة للمغاربة، بيد أن إطلاق خدمة الأنترنت 4G استدعى إثارة العديد من الأسئلة وعلى رأسها ما هي القيمة المضافة التي سيقدمها الجيل الرابع من الأنترنت للمغاربة.

وهو السؤال الذي أجاب عنه الحسين ساف المدير العام لشبكة المحتوى المتعدد الوسائط، بكون الجيل الرابع من الأنترنت سيجعل من إنتاج وتبادل المعلومات عبر الأنترنت “أمرا سلسا ولا يحتاج لوقت كثير”، مضيفا أن مستعملي الهواتف الذكية سيكونون على موعد مع مرحلة جديدة “يصبح فيها تبادل ونشر المعطيات أمرا سهلا”، ذلك أن أصحاب الهواتف الذكية دائما ما يجدون صعوبة في إرسال أو استقبال الملفات والمعطيات ذات الحجم الكبير.

الخبير المغربي أكد أن نجاح إطلاق الأنترنت 4G رهين بعاملين أساسيين، أولها التزام شركات الاتصالات بما تعهدت به في دفاتر التحملات التي وقعتها مع الدولة والتي بموجبها حصلت على ترخيص لإطلاق الجيل الرابع من الأنترنت، بينما يتجلى العامل الثاني في ضرورة مراقبة الدولة لمدى التزام متعهدي الاتصالات في المغرب بتطوير البنية التحتية الخاصة بالأنترنت وخصوصا الجيل الرابع.

ولفت الحسين ساف إلى أن المستهلك المغربي سيستفيد من إطلاق الأنترنت 4G على مستويين، المستوى الأول يتعلق بحياته اليومية، حين سيصبح بإمكانه أن يعقد اجتماعات مصورة عبر هاتفه الذكي، وحضور دروس الجامعات الأجنبية عبر الهاتف، وحتى مشاهدة مباريات كرة القدم مباشرة عبر الهاتف.

أما المستوى الثاني فهو متربط بالاستفادة الاقتصادية للمواطن المغربي من الجيل الرابع للأنترنت، “لأن هذا الجيل من الأنترنت سيحفزه على ترويج السلع المدرة للدخل عبر الأنترنت والرفع من حجم التجارة الإلكترونية في المغرب”.

وأكد عضو تجمع المغرب الرقمي أن المنافسة بين الشركات الاتصالات في المغرب “ستكون شرسة”، وهو ما يصب في صالح المستهلك “لأن المنافسة ستتم عبر جودة الخدمة المقدمة للمواطن بالإضافة إلى السعر لأن كل شركة ستسعى لتقديم أفضل عرض لإغراء المستهلك بالاشتراك”.

وتوقع الحسين ساف أن تساهم خدمة الجيل الرابع للأنترنت، في الرفع من عدد المغاربة الذين يتوفرون على هواتف ذكية، والمنخرطين في خدمة الأنترنت، فمن أصل 45 مليون مغربي مشترك في خدمة الاتصالات هناك 15 مليون فقط منهم من يتوفر على هواتف ذكية “وأعتقد أن الأنترنت 4G ستساهم في الرفع من هذا العدد”.

من جهته تحدث محمد تمارت الخبير في الأمن المعلوماتي عن “الإقبال الكبير” الذي ستعرفه خدمة الجيل الرابع للأنترنت، مفسرا توقعه بكون أغلب الأشخاص المتوفرين على هواتف ذكية “يحتاجون إلى أنترنت سريعة في هواتفهم لأنهم أصبحوا يعتمدون على هواتفهم للقيام بمجموعة من المهام التي تتطلب التوفر على أنترنت بسرعة عالية”.

وشدد تمارت على أن أهم إضافة سيقدمها الأنترنت 4G للمغاربة هو التوفر على أنترنت بسرعة كبيرة في هواتفهم “ولن يكون هناك مشكل في البث المباشر أو مشاهدة مقاطع فيديو بسرعة”، حسب تمارت الذي وصف إطلاق الأنترنت 4G بكونه “قفزة نوعية” في مجال الاتصالات بالمغرب.

ونبه تمارت إلى أنه لا يمكن الحكم على جودة الجيل الرابع من الأنترنت مباشرة بعد إطلاقه، وإنما يتطلب الأمر سنة على الأقل، “لأن البداية ستعرف بعض المشاكل التقنية والتي ستحل مع الوقت وهذا أمر طبيعي وحصل في جميع الدول التي أطلقت الجيل الرابع من الأنترنت”.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا