مؤثر جدا…فتاة من طنجة تعيش بنصف جسد

بنظرات يملؤها الأمل بالغد المشرق وبحفاوة كبيرة استقبلتنا فاطمة اماني البالغة من العمر 19 سنة التي تقطن ربحي الموظفين بطنجة رفقة اسرتها فتحت لنا قلبها وحكت لنا عن حياتها المختلفة عن البقية منذ أن وعت بأنها لا تشبه بقية الأطفال تحدثت فاطمة المشهورة بإسم “PERLA “الجوهرة “عن التحديات التي واجهتها في الحياة الصعوبات التي تجدها في حياتها اليومية خصوصا انها لم تستطع اتمام تعليمها بعدما استيقظت يوما من الأيام وهي لم تتجاوز سن السابعة ووجدت نفسها ا لا تقو على الحراك بعدما كانت تتحرك قبلا بصعوبة شديدة توقفت الحياة بالنسبة لها ولأسرتها يوم اخبرهم الطبيب انه لا أمل في الشفاء ،تحاشت الخروج للمجتمع الذي لا يرحم ظرفها، ابتعدت عن الكثير من الأسئلة التي تطرح عليها في كل مجمع عائلي أو مكان عام.. بقيت لمدة طويلة حبيسة المنزل لا تعرف للعالم الخارجي طريق ،غير أن إصرارها وطموحها اللامحدود أيقظ شعور التغيير في نفسها، دعم امها ومساندة أقربائها المقربون جعلها تثق أن في جعبتها الكثير لتقدمه بدءا من اقتناعها بالشكل الذي ولدت عليه مختلفة عن البقية و الذي لم ولن يغير من روحها المرحة و الخلاقة تلك المبدعة التي تبحث عن فرصة تقدم من خلالها مواهبها الغنائية والتمثيلية التي ظلت لمدة طويلة حبيسة غرفتها الصغيرة .. أماني كلها آمل بتحقيق أمنية من الكثير من الأمنيات والأحلام التي تراودها كل يوم قبل ان يطاردها كابوس العجز والإعاقة أهمها الحصول على كرسي متحرك يساعدها في الخروج للشارع ومواجهة العالم

 

عن قناة Tanjaoui طنجاوي

 

إقرأ أيضا  صور لزواج جماعي في ألبانيا كل عام لمحاربة العلاقات غير الشرعية

انشري هذا المقال