ليلى غفران تستغل فترة الحجر الصحي لتكشف عن مهاراتها في الفن التشكيلي

بعد فترة التوقف الإجبارية التى أحدثها فيروس كورونا ،أظهرت نجمة الغناء المطربة ليلى غفران أن مهاراتها لا تقتصر على السلطنة أو قوة صوتها أو احترافية أداءها الذي حفر اسمها في الساحة الفنية العربية، بل تمتلك هوايات جميلة أخرى كانت مختفية و ظهرت في هذه الظروف الصعبة.



غفران استغلت توقف الحفلات الحية و تأجيل طرح كليبها الجديد ” مساء اللوز و الذي تخوض من خلاله غناء اللون الشعبي لأول مرة و قامت باستفزاز الفنانة التشكيلية بداخلها.

وقد نشرت مجموعة من لوحاتها و تصميماتها ،وقد صرحت انها كرست جهدها في إبراز مواهبها الدفينة في الرسم بمواد وخامات تذهب العقل و هي عبارة عن أقمشة و اكسسوارات باهظة الثمن و ألوان رائعة ثلاثية الأبعاد.

وأضافت، أن ليس لديها أي مانع من بيع هذه الأغراض المبتكرة من وحي خيالها والتي تعتبر كل واحدة منها قطعة غير متكررة لمحبي اقتناء الأعمال الفنية للنجوم.

فور نشر الصور على صفحاتها على الانستغرام و الفايسبوك، انهالت التعليقات الإيجابية من رواد مواقع التواصل الاجتماعية من مختلف الدول العربية.
ليلى غفران تستغل فترة الحجر الصحي لتكشف عن مهاراتها في الفن التشكيلي

ليلى غفران تستغل فترة الحجر الصحي لتكشف عن مهاراتها في الفن التشكيلي

ليلى غفران تستغل فترة الحجر الصحي لتكشف عن مهاراتها في الفن التشكيلي

ليلى غفران تستغل فترة الحجر الصحي لتكشف عن مهاراتها في الفن التشكيلي

ليلى غفران تستغل فترة الحجر الصحي لتكشف عن مهاراتها في الفن التشكيلي

ليلى غفران تستغل فترة الحجر الصحي لتكشف عن مهاراتها في الفن التشكيلي


انشري هذا المقال