ليلى الحديوي في السعودية لاستلام جثة والدها

ليلى الحديوي وصلت في ايام قليلة الى السعودية هي وشقيقها ،وذلك لاستلام جثة والدها الذي وافته المنية جراء  أحداث التدافع بمنى. وقد سافرت ليلى الحديوي  إلى المملكة العربية السعودية بعد ان دار نقاش وجدل كبيرين حول حقيقة وفاة والدها، الذي كان مؤذنا بمسجد الحسن الثاني، وحسب مصادر مقربة من العارضة الشابة، فإن سفرها رفقة شقيقها إلى الديار المقدسة، كان ضروريا للتعرف على جثته. وكانت ليلى رافضة الاعتراف بوفاة والدها مالم تشاهد جثته، على صفحتها في الفايسبوك داعية بالرحمة لجميع موتى المسلمين، ومنهم الذين قضوا نحبهم في حادث منى المفجع

 


قد يعجبك ايضا