ليلى الحديوي تعبر عن اشتياقها لوالدها الراحل تزامنا مع حلول شهر رمضان

نشرت مصممة وعارضة الأزياء المغربية ليلى الحديوي، صورة والدها الراحل ارفقتها بتدوينة مؤثرة عبر حسابها الرسمي على تطبيق الصور والفيديوهات انستغرام ،عبرت من خلالها عن اشتياقها الكبير له، تزامنا مع حلول شهر رمضان.

وكتبت الحديوي: « في رمضان اللهم أني اشتقت لروح أبي وضحكاته وأحاديثه ربي إن شوقي له يؤلمني ويبكيني فاجعل فقيدي سعيدا بجوارك يا أرحم الراحمين ».



وتابعت: « جميع من لهم مكانه في قلبي اهنئكم بحلول شهر رمضان المبارك سائلا المولى العلي القدير أن يبلغكم إياه وأنتم في أتم الصحه والعافيه ».

يشار الى ان ليلى الحديوي اصيبت بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وكشفت مصادر صحفية متطابقة أنه مضى أسبوع على إصابة ليلى الحديوي بفيروس كورونا،الشيء الذي أربك طاقم صباحيات دوزيم، الذي يسارع الزمن من أجل إكمال تصوير حلقات شهر رمضان الكريم.

وأضاف المصدر ذاته، أن الحديوي ألغت جميع مواعيدها وتخضع حاليا للحجر الصحي بمنزلها، ولم تعلن الحديوي إصابتها بكورونا، سواء للإعلام، أو على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي،لكنها فضلت عدم تقاسم الخبر مع محبيها واستمرت في نشاطها عبر منصات التواصل .

وأطلقت الحديوي أخيرا تصاميمها للجلباب المغربي، حيث تقاسمت مع محبيها صورا لها على إنستغرام تستعرض فيها تشكيلتها الجديدة.

ولدت ليلى الحديوي يوم 16 يناير 1985 بمدينة الدار البيضاء في المغرب، أصبحت عارضة أزياء في سن 17، وشاركت في عروض أزياء (قفطان) لسنوات 2007، 2008، 2011، 2012، 2013، 2014، وهي متخصصة في الموضة المغربية. والدها هو نور الدين الحديوي وهو مؤذن بمسجد الحسن الثاني وتوفي في فاجعة التدافع في منى أثناء تأديته لمناسك الحج عام 2015.

اقتحمت عالم التمثيل أيضا من خلال المشاركة في سلسلة القضية للمخرج نور الدين لخماري، مي تاجا (مسلسل)، زينة الحياة (مسلسل 120 حلقة)، ساعة في الجحيم (مسلسل)، كاميرا كافي (سيتكوم رمضاني)، تبدال المنازل. كما لعبت في احد أفلام سعيد الناصري.
قامت بتنشيط عدة برامج منها دار في بالي، إليكي، ثم شارك في تقديم برنامج (صباحيات 2M) (قسم الأزياء) على القناة المغربية الثانية مع سميرة البلوي وليلى الشواي وآخرون.

ظهرت ليلى الحديوي في أغلفة عدة المجلات. وهي وجه اعلامي للعلامتين التجاريتين: GC و Diamantine.


قد يعجبك ايضا