ليلة سوداء عاشتها كازا بسبب عاشوراء..فوضى وشغب وإصابة رجال الأمن

عاشت عدد من أحياء العاصمة الإقتصادية الدار البيضاء على وقع أحداث شغب، جراء احتفالات عاشوراء،ب“شعالة، مفرقعات، غناء، رقص وإضرام للنيران وتكسير للسيارات” نتج عنها تخريب للمتلكات العامة وخلفت عدد من الاصابات في صفوف الامن

ليلة ليست كباقي الليالي، فوضى وشغب عم احياء البيضاء، استنفار كبير للسلطات المحلية ورجال الشرطة الذين سعوا إلى منع التجمعات بسبب الأزمة التي يعيشها المغرب والعالم بأسره بسبب تفشي جائحة كورونا.



غير أن أبناء هاته الأحياء الشعبية رفضوا الاستجابة للشرطة وقرروا مهاجمتهم عن طريق استعمال المفرقعات وإضرام النيران هنا وهناك، قبل أن يقوم رجال الأمن بإخمادها، ناهيك عن تكسير السيارات.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا