لكل من يعاني من عدم القدرة على الاستيقاظ صباحا

العديد من الاشخاص يعانون من عدم القدرة على الاستيقاظ مبكرا أو الاستيقاظ بشكل عام بالرغم من اخذ الكفاية من النوم و الأكل الجيد لكن خبراء و متخصصي النوم سيوقظونك رغما عنك بهذه النصائح و التعليمات

فكلنا لدينا خمول النوم الذي يمتد بعد الستيقاظ لكن هناك من يستمر معه هذا الخمول مدة طويلة ويحس بالارهاق لذلك من المستحب عدم الاستسقاظ المفاجئ فيدخل الجسم في حالة استيقاظ لازال غير مستعد لها كما سيكون من الافضل ضبط منبه ذو ترنيمة هادئة و متدرجة الصوت غير مفاجئة



وعندما تستيقظين خذي فنجان قهوة لان  نسبة الكافيين فى فنجان مركز من القهوة يمكنه تحفيز أداءك الجسدى وتيقظك العقلى لدرجة تصل إلى 30% خلال 15 – 30 دقيقة

ممارسة الرياضة في الصباح ايضا تساعد على التيقظ السريع و المشي ايضا

تلرك الضوء يتسسل اللى الغرفة فان الضوء اذا عم الغرفة حتى وان كانت جفونك مسدودتين فان الضوء يدخل عبرهما الى المخ ليرسل اليه اشارة بالاستيقاظ

الوسادة الجيدة تساعد علىاخذ الكفاية من النوم و النوم المريح و  ان لم تكن مريحة في الصباح قد تستيقظين تعبة جدا ويمكنك اختبار وسادتك هل هي جيدة أم لا و ذلك بطيها و ان رجعت لوضعها فهي جيدة وان لن ترجع لوضعها الطبيعي فيجب استبدالها باخرى فهي غير جيدة

لا تحاول تدفئة الغرفة و اضبطها على درجة حرارة عشرون مئوية ان كان لديك مكيف الدفئ يساعد على الخمول و كلما كانت الغرفة دافئة كلما غط الشخص في النوم بل يجب اختيار غرفة باردة لكي يشعر المرء ببرودة الجو بعد الفجر

التعرف على مراحل النوم لضبط الساعة الداخليةوهى كالتالى:

1. المرحلة الأولى: نوم خفيف.

2. المرحلة الثانية: نوم خفيف ولكن بشكل أعمق.

3. المرحلة الثالثة والرابعة: مرحلة النوم العميق الفعلى.

4. المرحلة الخامسة والأخيرة: مرحلة نوم أخف يطلق عليها اسم “حركة العين السريعة” REM.

إذا كنت تجاهد نفسك للوصول لحالة التيقظ عندما يدق جرس ساعتك المنبهه فمن الممكن أن يرجع ذلك لكونك تكون فى المرحلة الثالثة والرابعة أى مرحلة النوم العميق وهو أصعب وقت للإستيقاظ، ولكن بالإستيقاظ المبكر قبل موعدك بنصف الساعة فيكون ذلك فى مرحلة نوم خفيف فتستيقظ وأنت أكثر استعداداً للنزول من سريرك.

ستتوفر لديك نصف ساعة إضافية فى الصباح، لذا يمكنك أن تخوض هذه التجربة، بينما نتنقل بين مراحل النوم المختلفة فإن مراحل النوم العميق تصبح مدتها أقصر ومراحل النوم الأخف تصبح أطول كلما اتجهنا نحو الصباح، وعندما تغير موعد نومك وتصحو قبل موعدك المعتاد بنصف ساعة فلربما تصحو فى مرحلة النوم الخفيف. إن هذه الطريقة لن تزيل حالة خمول النوم ولكن مثلها مثل الطرق الأخرى ستقلل من حالة الكسل وتجعل النزول من السرير أكثر سهولة بكثير.

 

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا