لإثبات وجهة نظرهن.. نساء بنصف ” مكياج ”

يبدو أن الألوان المثيرة على وجه المرأة، ليست هي فقط من تتبث وجودها، هذا ما عبرت عليه مجموعة من النساء في شريط فيديو تم نشره على اليوتيوب.

حيث وضعن الماكياج على نصف وجوهن فيما تركن النصف الثاني طبيعي بدون ماكياج، على غرار تجربة Nikkie، التي شاركت تجربتها مع الكثير من النساء، أظهرت من خلالها أن التزين يقصي الملامح الحقيقية للمرأة، ويظهر وجها مليئا بالألوان فقط.

الكثير من النساء اتبعن خطاها، ووضعن الماكياج على نصف وجوهن لاظهار الفرق الكبير به ومن دونه، كما قمن برفع هذه التجربة الى وسائل التواصل الاجتماعي، تضامنا مع Nikkie، ومع نساء أخريات عبر العالم.

لإثبات وجهة نظرهن.. نساء بنصف " مكياج "
لإثبات وجهة نظرهن.. نساء بنصف ” مكياج ”
لإثبات وجهة نظرهن.. نساء بنصف " مكياج "
لإثبات وجهة نظرهن.. نساء بنصف ” مكياج ”
لإثبات وجهة نظرهن.. نساء بنصف " مكياج "
لإثبات وجهة نظرهن.. نساء بنصف ” مكياج ”

أما الرسالة من هذه التجربة، ليس فقط اظهار الفرق، بل هو في حد ذاته اثبات أن المرأة ممكن أن تكون جميلة اذا ما وضعت الماكياج أو من دونه، وأن ثقتها في نفسها هي من يعزز وجودها، كما يمكنه أن ترتدي ما تريده اذا ما كان ذلك يحقق لها السعادة، وعدم اعطاء لاخرين الفرصة في تقييمها.

فيما عبرت أخريات، على أن وضع الماكياج بالنسبة للمرأة هو متعة فقط، ولا ينبغي أن يتحول الى سلوك تلتزم به المرأة بشكل دائم، اذ يتحول في بعض الأحيان الى ادمان، يجبر المرأة على التقيد به في جميع الأوقات، النساء اللواتي تشاركن وتداولن هذه التجربة اعتبرن أن الجمال لا يأتي من أنبوب أو فرشاة بل هو احساس الأنثى بجمالها.

فيما علقت واحدة منهن اسمها كاميلا موراليس، قائلة: “لقد حان الوقت للشعور بالراحة داخل جلودنا، وعدم الخجل أما الملأ بالوجه الطبيعي، وعدم اظهار نفسك الحقيقية، فالمكياج عبارة عن ألوان فقط، تثير عندنا الاحساس بالبهجة، فلا يمكن الاحساس بالقلق من تعليقات الأخرين”.

فيما اعتبرت، مشاركة أخرى في هذه التجربة، قائلة: أن أضعه من أجل التحدي، وتعزيز ثقتي بنفسي، فأنا أحب الماكياج، فهذا لايعني لايمكنني الاستغناء عنه، فأنا أحب نفسي أكثر حينما أكون طبيعية.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا