لأول مرة الفنان المغربي الوسيم نزار اديل و إبنه الصغير يتمنى لكم سنة سعيدة !!

نزار إديل، فنان مغربي قلبا وقالبا من مواليد العاصمة العلمية “فاس”. ينتمي إلى الجيل الشبابي الذي حمل على عاتقه مهمة الحفاظ على رونق الكلمة، وجمال الإبداع، وحسن الاختيار في الأداء.

نزار استشعر بداخله حب المجال الفني/ الغنائي منذ سن مبكرة، فكان أن توجه إلى المعهد الموسيقى بفاس، حتى يصقل موهبته أكثر فأكثر من أجل إيصالها إلى عموم المستمعين العاشقين للأصوات البهية، التي تسافر بالمرء في عوالم  فنية خاصة جدا. لم يجد نزار الورود أمام في طريق معبدة، لأن المحيط العائلي عارض في البداية فكرة دخوله مجال الغناء، فكان الإصرار من أجل إثبات الذات والمضي قدما من أجل تحقيق الحلم. لتقتنع العائلة في الأخير بموهبته، خاصة بعدما انتقل إل الإطار “الاحترافي” ابتداء من سنة 1999. وتحول إلى صوت يعد بأشياء كثيرة سواء على مدى المستقبل القريب أو البعيد.

 

 

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا