كيف يمكن لشعرة واحدة أن تهدد حياة طفلك

كثيرةٌ هي المخاطر التي من واجب كلّ والدين حماية طفلهم منها، ولكن، هل خطر ببالك أنّ شعرةً من رأسكِ قد تكون إحداها؟

إنّها حالةٌ تعرف عالمياً بالـHair Tourniquet أي “عاصبة الشعر” والتي قد تكلّف طفلكِ الرضيع خسارة إحدى أصابع يديه أو قدميه! فما هي؟

بكلّ بساطة، إجمالاً ما تتمتّع الأم أو أحد أفراد العائلة بشعر طويل، وفي حين أنّ الطفل الرضيع يحبّ الإمساك بالشعر، قد ينتهي الأمر بشعرة تلتفّ بشكل محكم على أحد أعضاء الجسم، وبالأخص الأصابع. وفي حال إستمرّت لفترة طويلة من دون تدخّل، قد تتسبّب بإحتباس للدم في تلك المنطقة، وتلف قد يصل إلى خسارة إصبع مثلاً بعد إختراق الجلد!

فإن لاحظتِ أن طفلكِ يبكي لسبب غير معروف وقمتِ بمحاولة تهدئته وتلبية حاجاته كافّة إلاّ أنّ البكاء لم يتوقف، تفقّدي كل أطراف جسمه، وفي حفاضته حتى، بحثاً عن أي شعرة ملتفّة، تفادياً لحصول هذه الحالة.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الحالة غير معروفة على رغم أنّها من المخاطر الأساسية التي قد تواجه الطفل الرضيع، إلاّ أنّه تمت الإضاءة عليها بشكل كبير أخيراً على مواقع التواصل الإجتماعي، بعدما أقدم أحد الوالدين على مشاركة قصّتهما على فايسيوك.

وبالتفاصيل، فإن كلّ من سكوت وجيسيكا والكر لاحظا أنّ طفلتهم البالغة من العمر 19 أسبوعاً “مولي” بدأت بالصراخ والبكاء غير المفسر.

وبعد محاولات تهدئة فاشلة، بدأت علامات الإفراط في السخونة تظهر عليها، ما دفع والدتها لخلع جواربها. وهنا كانت المفاجأة، إذ إنّ شعرة كانت ملتفّة على أحد أصابع قدم الطفلة، وكادت أن تبتره إن لم تتدخّل الأم لقطعها فوراً.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا