كيف تفققدين الوزن اعتمادا على فئة دمك؟…نصيحة مهمة من علماء التغذية

ترتبط عملية خسارة الوزن بشكلٍ شبه مباشر بفصيلة دم الانسان، فلكلّ فئة نوع من الطعام المحدّد الذي يساعد الفرد على فقدان الوزن.

من جهته، اعتبر الدكتور أحمد توفيق حجازي، في كتابه “التغذية والريجيم حسب فئة الدم”، أن فئة الدم هي مرآة الشخصية، وليست حلّاً لخسارة الوزن، كاشفاً عن بعض الأطعمة المخصّصة لكلّ فصيلة لفقدان الوزن.

فأعلن أنّ أصحاب فصيلة الـ”O” يتمتّعون بثقة بالنفس، كما قدرة على التحمّل، اضافةً الى صفات القيادة والسلطة. كما يتمتّع هؤلاء بحدس قوي وتفاؤل تجاه ما سيحصل، كما اعتماد على الذات.



ولفت الى أنّه على أصحاب هذه الفصيلة تناول البروتينيات، كما المأكولات الغنية بالفيتامينات “A” و”E” الموجودة بالحبوب والمكسّرات واللحوم والفاكهة والخضار، بعيداً عن الغلوتين والذرة.

وصرّح أنّ أصحاب فصيلة الـ”O” يطلقون ردّات فعل مباشرة، إلّا أنّهم سرعان ما يحوّلونها الى موقف ايجابي، كما انّهم يخرجون الطاقة من داخلهم، عبر الرياضة.

من جهةٍ أخرى، يلجأ أصحاب فصيلة الـ”A” الى الفكر للتخلّص من الضغط، كما أنّ مستوى الأدرينالين يهبط لدى شعورهم بالغضب السريع والقلق، ما يحدّ من مناعتهم على التصدّي للفيروسات، كما أنّهم بحاجة الى الاسترخاء للتخلّص من الغضب، بحسب الدكتور.

وينصح حجازي أصحاب هذه الفئة بالابتعاد عن الألبان ومشتقّاتها وعن اللحوم الحمراء التي قد تزيد من أوزانهم، واللجوء الى الأسماك والحبوب والفاكهة والخضروات. اضافةً الى اعتماد أنواع رياضة بعيداً عن الارهاق كالسباحة والمشي وركوب الدراجة.

وصرّح أنّ هؤلاء يحرصون على الانخراط بالمجموعة والتواصل مع الآخرين، كما التقيّد بالقانون، اضافةً الى عاطفتهم القوية.

وأشار الدكتور أحمد الى أنّ أصحاب فصيلة الـ”B” هم أشخاص متوازنين، ويلجأون الى الرياضة المعتدلة، للتخلّص من الصغط النفسي، كالمشي أو الأيروبيك.

ويتّصف أصحاب هذه الفئة بالتّصدّي بوجه الشدائد بهدف البقاء، كما أنّهم يتمتّعون باحساس مرهف، وبردّات فعل عدائية في بعض الأحيان، بحسب حجازي.

ينصح لهؤلاء بالابتعاد عن الأجبان، والصويا والفستق، اضافةً الى الدجاج، واللجوء الى الديك الرومي، والبيض (3-4 بيضات في الأسبوع) والألبان والفاكهة والخضراوات.

وأخيراً، أوضح الكتور أنّ أصحاب فصيلة الـ”AB” يعانون من حالة غضب لفترة طويلة، ما قد يسببّ لهم أمراض القلب والسرطان، نظراً للضغط النفسي الذي يتعرّضون اليه.

وكشف أنّ هؤلاء سريعو الانهيار، اذ أنّهم غير قادرين على التصدّي للأمراض المعدية، بسبب شعورهم بالضعف.

ينصح لأصحاب هذه الفئة بالابتعاد عن اللحوم والجبنة الصفراء، والاعتماد على الأسماك والألبان والخضار والفاكهة في نظامهم الغذائي.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا