كيف تصالح حبيبتك حين تغضب أو تحزن منك ؟!

كيف تصالح حبيبتك حين تغضب أو تحزن منك ؟!

عندما تغضب الفتاة أو تحزن لا تنتظر الكثير من حبيبها لكنها تنتظر الاهتمام و التطمين بأنه يحبها، و أن ما حصل كان أمرا خارجا عن إرادته و رغما عنه؛ و لكن لا يجب أن يكون هذا العذر حجة دائمة للتطمين فقط؛ بل يجب أن يكون حقيقة و نابع من شعور صادق.



) لا تترك سبب غضبها منك يمر بشكل عابر؛ دون أن تقدم له مبررات و شرحا مفصلا؛ حتى لا تعتبر ذلك استهتارا بمشاعرها.

) يجب أن يكون مظهرك ملائما و عطرك فواحا حين تذهب لمصالحتها.

) أرسل لها الورود إلى مكان عملها مع بطاقة مكتوب عليها: (أنا آسف يا أميرتي).

) أرسل لها مسجات فكاهية و نكت و بعض المواقع المضحكة حتى تغير من نفسيتها.

) استمع إلى كلامها دون مقاطعة؛ و حتى لو كانت على خطأ؛ فقط اجعلها تخرج ما في قلبها دون قيود.

) لا تفتح أي مواضيع مؤلمة أو ذكريات كئيبة أو أخطاء سابقة خلال جلسة الصلح.

) إن طالت مدة الفراق بينكما؛ اترك لها رسائل عبر الموبايل أو الإنترنت يوميا بشكل منتظم؛ في أوقات معينة، لمدة شهر على الأقل، قبل أن تفقد الأمل تماما في مصالحتها.

) احرص إلى النظر في عينيها، و أنت تتحدث معها؛ فهي لن تتمكن من المقاومة، و ستسامحك من أول نظرة إن كانت تحبك.

) اشتر للشريك إحدى عشرة وردة طبيعية و واحدة صناعية ضعها في منتصف الباقة و أرفق بها بطاقة تحتوي على عبارة (سأحبك حتى تذبل آخر وردة).

) في صندوق مجوهرات شريكة حياتك؛ اترك لها عبارة مكتوب فيها: (أنت أغلى جوهرة حصلت عليها في حياتي).



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا