كيف تختارين مانع الحمل المناسب؟

إذا قررت أنت وزوجك أنكما لا تريدان إنجاب أطفال في الوقت الحاضر، فهذا يعني اختيار مانع الحمل المناسب لجسمك ونمط حياتك. تذكري أن هذه المهمة لا تقع عليك وحدك.

وهناك عدة جوانب عليك أخذها بعين الاعتبار عند اختيار مانع الحمل، بعد أن تتشاوري مع طبيبك الخاص.

قرار الحمل

إذا كنت تنوين الحمل بعد فترة عام مثلاً فمن الأفضل أن تعرفي أن هناك موانع حمل هرومونية تؤثر على دروتك الشهرية بعد إيقافها وقد يستغرق الأمر ستة أشهر من إيقاف الحبوب قبل أن تعود دورتك للانتظام مثلما اعتدت عليها.

وإن كنت فقط تريدين تأخير الحمل لمدة ستة أشهر، فمن الأفضل إذن أن تقع المهمة على الرجل بدلا من أن تتناولي الأدوية، في هذه الحالة من الأفضل أن يلجأ الرجل لمنع الحمل بشكل طبيعي في هذه الحالة، مثل الوصول إلى الذروة خارج الرحم أو استخدام الواقيات المناسبة.

وأن كنت تنوين تأخير الحمل لسنوات فربما يكون خيار تركيب اللولب مناسباً لكما في هذه الحالة.

التأثيرات الجانبية

للأسف بعض النساء تلاحظ فعلا تغيرات جانبية جراء استعمال حبوب منع الحمل بعضهن يزيد وزنها بضعة كيلوجرامات وبعضهن تلاحظ تغيرات في المزاج، وبعض النساء لديها حساسية من المواد التي صنعت منها الواقيات.

الفعالية

فعالية هذه الطرق تتوقف على انتظام استخدامها. فإن كانت حبوباً، فعليك أن تأخذيها في نفس الموعد يوميا، وإن نسيت فلا بد من استخدام الواقي الذكري في هذه الحالة مع التأكد أنه ليس تالفاً.

بعض الموانع مثل اللولب تحتاج منك إلى زيارة منتظمة للطبيب للتأكد من أنها تعمل بشكل جيد.

هناك أربعة أنواع لموانع الحمل:

أولا: الموانع الطبيعية

ومنها الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة في أيام الإخصاب. وكان الأمر صعبا في الماضي الآن بات يمكنك شراء جهاز من الصيدلية مثل جهاز كشف الحمل يخبرك عن نسبة الهرمونات في جسمك وإن كان احتمال الحمل أكثر من غيره في هذه الأيام.

وكذلك كما لفتنا سابقا يمكن أن يلجأ الرجل إلى الوصول خارج الرحم، ويمكن استخدام الطريقتين معا.

ثانياً: موانع الحمل الواقية

المقصود الواقيات، ومنها ما يستخدمه الرجل ومنها ما تستخدمه المرأة.

ربما لم تعرفي من قبل لكن هناك واقيات أنثوية مثل الواقي الذكري وهو يحمي المرأة من الحمل ومن الالتهابات أيضاً.

ثالثاً: الحبوب

ومنها ما يؤخذ لـ 21 يوم ومنها ما يؤخذ لشهر.

الحبوب التي تؤخذ لمدة 21 يوم تجعل سباحة الحيوان المنوي نحو البويضة بطيئة جدا وصعبة وهي ناجحة بنسبة 99% في منع الحمل.

الحبوب التي تؤخذ لمدة تتراوح بين 28-35 يوماً ناجحة أيضا بنسبة 99% ولكنها تعمل على إيقاف عملية تجهيز الرحم لإخصاب البويضة، وليس على إبطاء الحيوان المنوي وتصعيب مهمته.

هناك أيضا الحقن، وهناك اللاصقات التي تشبه لواصق الإقلاع عن التدخين، وهناك كذلك زراعة اللولب على شكل حرف T والتي توقف الحمل لخمسة أعوام.

إيقاف إمكانية الحمل تماماً

من النساء اللواتي تصل للأربعين أو الرجال في هذا العمر من يقرر إجراء عملية لتسكير قنوات الإباضة أو قنوات عبور الحيوانات المنوية لدى الرجل، لإيقاف إمكانية الحمل تماماً، فلديهم ما يكفي من الأطفال ولا يريدون المجازفة في إنجاب طفل جديد. في العالم العربي لا نلجأ لهذه العمليات، فهي غريبة على ثقافتنا. لكنها منتشرة في أوروبا وأميركا.

anazahra




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا