كيفية إعداد الشاي المغربي

يعتبر الشاي من أشهر المشروبات المنتشرة على مستوى العالم ،واسم الشاي هو اسم صيني يُطلق على الشجرة وأوراقها التي من خلالها يتم صنع هذا المشروب منها ،ونبات الشاي هو نبات دائم الخضرة ينتمي للفصيلة الكاميلية ،ويعود موطنه الأصلي لشرقي آسيا ،كما وتمتاز أوراق الشاي بشكلها الرمحي ،وألوانها الخضراء.

كيفية إعداد الشاي المغربي
كيفية إعداد الشاي المغربي

ومن طُرق تحضير الشاي المميّزة على المستوى العربي التي تشتهر بها دولة المغرب تحديداً الشاي المغربي أو كما يُسمّى أيضاً بالأتاي المغربي ،والذي يمتاز بجودته الصحيّة المرتفعة ،إلى جانب نكهته المميّزة ،ولتحضير الشاي المغربي :

نضع نصف كوب من أوراق النعناع الطازجة ،2 كوب من الماء ،ملعقة كبيرة من الشاي الأخضر الخشن ،5 ملاعق صغيرة من السكّر ” حسب الرغبة ” ،في إبريق على النار ونتركه حتّى يغلي وذلك لمدّة 5 دقائق من الوقت ،ليتم رفعه عند الانتهاء عن النار ،ومن ثم تقديمه في أكواب الشاي .

كما ويمكنك القيام بتحضير الشاي بطرق مختلفة ،وذلك عن طريق إضافة بعض المكوّنات الأُخرى له ،نذكر منها :

الشاي بالحليب : وذلك عن طريق غلي مقدار كوب من الماء على النار ،ومن ثم إضافته على ربع كوب من الحليب السائل ،ليتم من بعد ذلك إضافة كل من الشاي بمقدار ربع ملعقة صغيرة والسكّر بمقدار 2 ملعقة صغيرة .
الشاي بالزعتر : والذي يتم إعداده عن طريق غلي 2 كوب من الماء على النار ،مع إضافة السكّر له عند غليه وتركه لمدّة 2 – 3 دقائق من الوقت ،نضيف من بعد ذلك ملعقة كبيرة من اليابس أو الأخضر الزعتر مع الاستمرار بعمليّة غليه على النار مدّة 5 دقائق أُخرى ،وعند الانتهاء من ذلك نقوم بتصفية الزعتر من الشاي وترك الشاي حتّى يتخمّر.

وتجدر بنا الإشارة آخراً بأنّ الشاي بدوره لا يقتصر فقط على نوع واحد فهو يمتلك العديد من الأنواع أو الأصناف المختلفة من ناحية مذاقها ،طريقة تحضيرها ،نكهتها ،لونها بالإضافة إلى فوائدها ،ومن أهم أنواع الشاي على مستوى العالم نذكر :

الشاي الأسود : وهو الشاي المتعارف عليه بصورة كبيرة بين الناس ،حيث يعد صاحب الانتشار الأكبر بين أنواع الشاي الأُخرى ،كما ويمد الجسم بالكافيين والنشاط اللازم ،ومن نبات الكاميليا تحديداً أوراقه يتم صنع الشاي الأسود ،وتتم عمليّة صنعه عن طريق لف أوراق الكاميليا ومن ثم تخميرها ،وتجفيفها من بعد ذلك ،وصولاً إلى المرحلة الأخيرة من تحضيره والتي يتم فيها طحن تلك الأوراق ،وفيما يختص بطعم الشاي الأسود فهو مًر في حال لم تتم إضافة السكّر له.
الشاي الأخضر : هو من ثاني أنواع الشاي شُهرة ،والذي يتم صنعه من خلال تجفيف أوراق نبات الكاميليا الخضراء ،ومن ثم تسخينها وصولاً إلى المرحلة الأخيرة من مراحل صنع الشاي الأخضر وهي التخمير ،وطعمه مقارنةً بالشاي الأسود أقل حدّة أو قوّة.ويمتاز الشاي الأخضر بفوائده العديده والمتنوّعة منها : تواجد مضادات الأكسدة والتي بدورها تقي من السرطان ،إضافة لتقليله من خطر تعرُّض الشخص لأمراض الشرايين والقلب في حال تناول كوب واحد من الشاي الأخضر يوميّاً .
ومن أنواع و أصناف الشاي الأُخرى نذكر بشكل سريع : الشاي المُنكّه ،الشاي الأبيض ،الشاي الأحمر أو شاي المريميّة و شاي الأعشاب .




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا