كوبل مغربي يتعرضان للانتقاذات بعد نشرهما لمراسم دفن ابنتهما حديثة الولادة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي،مقطع فيديو ليوتيوبر مغربي قام رفقة زوجته بتصوير مراسم دفن ابنتهما حديثة الولادة، دون أي احترام لحرمة الميت.

وقام اليوتيوبر الذي يدعى حمزة ،بتصوير مشاهد صادمة وغير مألوفة، وهي المشاهد التي وثقت للحظة خروج زوجته من المستشفى ودفن ابنته في المقبرة.



وتعرض اليوتيوبر حمزة وزوجته سارة لانتقاذات لاذعة من المتابعين،الذين اتهموهم بعدم المبالاةبقدسية الشيء والتجربة التي يمران بها بقدر ما يهمهما عدد المشاهدات والربح الذي سيجنيانه من ذلك،وما ياكد ذلك هو قرارهما تصوير لحظات فراق فلذة كبدهما ودفنها.

وعلى الرغم من الضجة الذي احدئها الفيديو ،الا انه حقق نسب مشاهدة عالية بتجاوزه الـ430 مشاهدة، وآلاف التعليقات التي انقسمت بين مؤيدين ومعارضين لمحتوى الفيديو.

من جهة اخرى،لقي اليوتيوبر حمزة وسارة ،التعاطف والمواساة من بعض المتابعي ،في حين اعتبر آخرون أن قيام الأبوين بتصوير مثل هذا الفيديو من أجل الربح المادي أمر غير مقبول.

يذكر ان آخر صيحات عالم اليوتيوب، هو نشر فيديوهات « روتيني اليومي » التي أصبحت نساء « يبدعن » في محتواها، حيث يتقاسمن طريقة تنظيفهم للمنزل بطريقة غير ملائمة.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا