كل يوم منذ 35 سنة يكتب هذا الرجل المشرد رسالة…

منذ 35 سنة، يمضي رجل عجوز مشرد أيامه بكتابة قصائد جميلة وقصص قصيرة، ولكن لا أحد ممن حوله كان يلاحظه أو يلاحظ ما يفعله. ظهر فيلم وثائقي تحت عنوان The Conditioned يتابع المسيرة المذهلة لهذا الشاعر والفيلسوف بعمر 77 سنة.

يوماً بعد يوم، كان Raimundo Arruda Sobrinho يبقى جالساً خارج مأواه، لا شيء في رأسه إلا الكتابة، الكتابة والكتابة. كان يحلم بيومٍ ينشر فيه كتاباته.

حياة المشرد رايموندو تغيرت إلى الأبد عندما ارتبط بصداقة مع امرأة اسمها شالا. لاحظت شالا أن رايموندو كان يحمل قلمه دائماً يخربش على قصاصات الورق الصغيرة.

téléchargement (1)

ذات يوم، أعطاها إحدى قصائده. واندهشت شالا لإبداع هذا الرجل العجوز لدرجة أنها فتحت صفحة فايسبوك وشاركت كتاباته مع البشرية. ولكن لا شالا ولا رايموندو كانا يتصوران ما الذي سيحدث فيما بعد.

ما إن ظهرت أشعاره وقصصه إلى الضوء، حتى برز رجل من مجاهل الماضي…

téléchargement (3) téléchargement (2)


شاهد الفيديو:


نتمنى منكم أن تشاركوا هذا الفيديو لكي يتعرف الناس إلى قصة تفوق الخيال، ملهمة بالأمل والإبداع… قصة تتحدى اليأس وخيبات الأمل !




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا