كسبت قلوب المغاربة بعفويتها في فيديو مع اليوتيوبر إيسو.. قصة بشرى التي وجدت نفسها وحيدة في الشارع

كسبت قلوب المغاربة بعفويتها في فيديو مع اليوتيوبر إيسو.. قصة بشرى التي وجدت نفسها وحيدة في الشارع
دخلت سيدة تدعى بشرى، قلوب رواد مواقع التواصل الاجتماعي خصوصا المغاربة بعفويتها وضحكتها، وأثرت فيهم بعد تقاسم قصتها الحزينة معهم.
وظهرت بشرى في فيديو مع اليوتيوبر طه إيسو، حقق أزيد من مليون مشاهدة على اليوتيوب، كما تربع على عرش الطوندونس في المغرب.
قصة بشرىبشرى سيدة وحيدة وجدت نفسها في الشارع بعد أن توفي والداها وتخلى عن أشقائها، حيث تعرضت للاغتصاب وأنجبت طفلة تعيش حاليا في دار الأيتام.
وتقول بشرى في الفيديو إنها كانت من عائلة ميسورة ماديا وتلقت تعليمها في إحدى مؤسسات التعليم الفرنسي في المغرب، قبل أن يرحل والداها إلى دار البقاء وتنقلب حياتها رأسا على عقب.



وعبر مغاربة عن إعجابهم الكبير بالفيديو الجديد لطه إيسو، وببشرى، إذ اعتبروا في تعليقاتهم أن قصتها أعطتهم درسا كبيرا في الحياة.وجاء في أحد التعليقات: “ضحكتني وبكاتني صراحة عاشت حاجات خايبة بزاف وباقية كضحك ونسات داكشي وواخا خرجات للزنقة بقات محافظة على تربيتها طه وخا بين حداها نسا ولكن بقا فيه حال و فرحها الله يفرحو”.

وأضافت إحداهن: “بريئة وجميلة حتى وإن اهرمها الزمان”.وعبر آخرون عن إعجابهم بما قام به طه إيسو، حيث أهدى بشرى هاتفا كما أمضى معها الكثير من الوقت وتجول معها في سيارته.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا