كان ينوي ذبخ جاره وقال لزوجته اشم رائحة الجنة.. زوجة إرهابي تمارة تروي آخر مادار بينهما للشرطة

نشرت جريدة كيفاش الإخبارية أنه قد كشفت زوجة زعيم الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها في أربع مدن، الأسبوع الماضي، أثناء الاستماع إليها، أول أمس الاثنين (14 شتنبر) في مقر البسيج، عن معرفتها المسبقة بكل ما كان يخطط له زوجها وباقي أفراد الخلية من عمليات تحضيرية لشن هجومات إرهابية على مواقع حساسة ونقط نية وشخصيات مدنية وعسكرية.
وقالت “ن.ه” البالغة من العمر 33 سنة، حسب يومية الأحداث المغربية، والمتحدرة من حد ولاد فرج، إن زوجها استوصاها بابنتيهما خيرا قبل أيام، وأكد لها أنه “ما يعتزم تنفيذه قد تكون نهايته السجن أو الشهادة التي كان يطلبها منذ زمن بعيد”.
وأضافت أن زوجها كان يعد مواد مشبوهة في أواني البيت يحضرها بالاستعانة بوصفات الانترنيت، دفعته إلى استغلال آنية من الحجم الكبير (طنجرة) كانت مخصصة لإعداد الكسكس، خلط فيها مواد وسوائل متعددة.
وأقرت زوجة عبد الرزاق ع، المعروف حركيا لدى باقي أفراد الخلية المفككة بلقب “الهيش مول التريبورتور”، بأنها عاينت خلال الفترة الأخيرة إقدام زوجها على جلب مواد مشبوهة خبأها بعناية في مناطق متفرقة من البيت وداخل المطبخ، وهي المواد التي حجزتها عناصر المكتب المركزي للتحقيقات القضائية أثناء تنفيذ عملية تفكيك الخلية، والتي اطلع عليها الرأي العام المغربي من خلال الصور التي عممت وسائل الإعلام نهاية الأسبوع الماضي.
ومن بين أخطر الإفادات التي بها زوجة عبد الرزاق.ع، تلك التي أسر لها بأنه يعتزم ذبح أحد سكان الحي الذي يقيمان فيه، حي سکیکیمة في تمارة دوار جمايكا، فقط لشكوكه اعتناقه للمذهب الشيعي، مضيفا لها “کنشم ريحة الجنة إيلا ذبحتو..!!).



وأكدت ن.ه خلال نفس جلسة الاستماع أنها بايعت زعيم دولة الخلافة في العراق والشام، وأنها تشبعت بالفكر المتطرف بعد زواجها مباشرة من زعيم الخلية “مول التريبورتور”، حيث كان يشحنها يوميا بالخطاب التكفيري من خلال محادثتهما اليومية، ومن خلال بث مواد وأشرطة صوتية ومرئية تدعو لهذا التيار المتطرف.
المصدر كيفاش


انشري هذا المقال