قفاطن بالحزام خفيفة للعراضات العائلية والمناسبات

قفطان هو سترة أو رداء يشبه إلى حد بعيد بدلة التونيك التي تم ارتداؤها من قبل العديد من الثقافات. القفطان غالبا ما يتم ارتداؤه مع معطف، وعادة ما يصل إلى الكاحلين مع امتيازه بالأكمام الطويلة. ويمكن أن يكون مصنوعاً من الصوف، الكشمير، الحرير أو حتى القطن، كما ُيمكن ارتداؤه مع وشاح.

كان القفطان يُرتدى من طرف الرجال في أزمنة قديمة، كما زادت شهرته في الشرق الأوسط عندما ارتدته مختلف المجموعات العرقية. ووفقا لجيرهارد دورفر فإن كلمة قفطان هي كلمة مشتقة من التركية القديمة “kap Tan” والتي تعني “تغطية الملابس”.



اكتسب القفطان أنماطا وأغراض مختلفة، كما اشتهر بأسماء متباينة نوعا ما، وذلك على حسب ثقافة كل بلد وكل منطقة. ففي المناطق ذات المناخ الدافئ يتم ارتداء قفطان خفيف الوزن نوعا ما، وغالباً ما يكون فضفاضا، بينما في ثقافات أخرى يُعد القفطان رمزا من رموز الملوك.

في المغرب، يُعد هذا اللباس تاريخيا، يرجع ارتداء القفطان إلى القرن الثالث عشر ميلادي مع سلالة المرينيين في المغرب، لكنه لا يشبه القفطان الفارسي أو العثماني، حيث كان لباسًا نسويًا خالصًا، ومع مرور الوقت بات الرجال تدريجيا يلبسونه، أما اليوم فمصطلح القفطان يُستخدم فقط لوصف لباس للمرأة حيث أصبحت هي الوحيدة التي ترتديه، بينما انتقل الرجال نحو ارتداء ما يُعرف بالجلابة (معروفة في شمال أفريقيا بالخصوص).

مجلة يالالة تقترح عليك الجديد في عالم التقليدي قفيطنات خفيفة بأثواب رطبة ورائعة للمناسبات العائلية والأعياد

نتمنى أن تنال إعجابك…
موقع يالالة لا يبيع هذه المنتجات و ليس وسيطا لبيعها.
لأي طلب تجاري المرجو مراجعة الجهة المصممة حصرا وليس موقع يالالة.
كل حقوق الصور محفوظة للجهة المصممة.
قفاطن بالحزام خفيفة للعراضات العائلية والمناسبات

قفاطن بالحزام خفيفة للعراضات العائلية والمناسبات قفاطن بالحزام خفيفة للعراضات العائلية والمناسبات قفاطن بالحزام خفيفة للعراضات العائلية والمناسبات قفاطن بالحزام خفيفة للعراضات العائلية والمناسبات

قفاطن بالحزام خفيفة للعراضات العائلية والمناسبات




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا