قصة فاطمة شابة مصابة بالسرطان تركب قارب الموت بحثا عن العلاج تتناسل عبر مواقع التواصل (فيديو)

بعدما تداولت صفحات إلكترونية فيديو لقارب مليء بالشباب التي قررت الهجرة الغير الشرعية وظمنهم شابة .
نشرت فاطمة أبو درار، الشابة المنحدرة من الأقاليم الجنوبية، صورة لها رفقة عدد من أبناء منطقتها، ركبوا أمواج البحر أملا في الوصول إلى “الفردوس الأوروبي”، مطلقة اسم “الولادة الثانية” على حياتها الجديدة في جزر الكناري.
وفي تدوينة مؤثرة نشرتها، تقول فاطمة إنها لم تجد سبيلا غير ركوب قوارب الموت والمغامرة بحياتها لأيام طوال، في رحلة تصفها بأنها كانت “أشرس معركة” من أجل البقاء على قيد الحياة، مضيفة “كافحت مع كل دقة قلبي خوفا من الحوت الملتهم.
فاطمة أبودرار، وثقت رحلة هجرتها بحرا رفقة عدد من أبناء منطقتها على متن قارب صيد صغير، في شريط فيديو، يظهر الشابة الصحراوية وهي ترتدي ملابس ثقيلة اتقاءا لبرد المحيط “أعتى المحيطات وأخطر العوالم الزرقاء في البسيطة” كما وصفته هي نفسها.



انشري هذا المقال

ستحبين ايضا