قررت أن تجهض طفلها لكن لقنها الله درسا لن تنساه أبدا…قصة سوف تجعلكم تندهشون…سبحان الله..!!

 

الكثير من المعجزات الحياتية تقع امام اعيننا تجعلنا حائرين و مندهشين من القدرة الالهية العظيمة….وهذا ما حدث بالضبط مع ماريانا الفتاة القاصر  التي حملت من صديقها و هي لا تتجاوز 18 عشر من عمرها فقررت اجهاضه بعد ان هرب و تركها لوحدها متحملة المسؤولية دون ان يقف الى جانبها…وهذا ما جعلها تطلب المساعدة من صديقاتها و تتفق معهن على الذهاب الى منزل احداهن بحجة الاحتفال بنهاية السنة الدراسية و بداية موسم الجامعة و هذا ما اخبرت به والديها اللذان قامت باقناعها بالخروج.

و في اليوم الموالي قامت بفعلتها و تناولت حبوب منع الحمل و الاجهاض و بعد مرور 5 ساعات أحست بألم شديد مصحوب بنزبف حاد و استمر النزيف الى الصباح حتى بدأ يقل فحملت نفسها معتبرة الامر قد تم بشكل عادي و ذهبت الى المنزل متجهة نحو غرفتها الا ان الالم لم يفارقها..وبعد ان تفقدتها ذهبت والدها لترى سبب غيابها المفاجئ وجدتها غارقة في الدماء و الألم يمزقها,,,واعترفت لها بكل شيء فأخذتها الى المستشفى لاستكمال الاجهاض.



و بعد مرور 10 ايام على الحادث احست بالم مفاجئ في بطنها و لم تبح لاأمها في بادئ الأمر حتى اشتد الألم بقامت بزيارة الطبيب ليكتشف امرا لم يكن في الحسبان فقد وجد الطبيب في بطنها جنينا اخر ما يعني ان ماريانا كانت حاملا بتوأم و قام باعطائها بعذ الأدوية لتستقر حالتها و بعد ذلك ولدته بشكل طبيعي و اختارت له اسم انجل

اليوم انجل اصبح طفلا يدرس في المدرسة و هي تعتبره فرصة جديدة من الله الذي لقنها درسا لن تنساه طوال حياتها.

 

https://youtu.be/9NLWaeQ8cVY

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا