قارئ مغربي يفوز بمسابقة البحرين العالمية لتلاوة القرآن

فاز القارئ المغربي حمزة وراش (18 سنة)، مساء يوم أمس الثلاثاء (9 دحنبر) في العاصمة البحرينية المنامة، بلقب القارئ العالمي والمركز الأول لمسابقة البحرين العالمية لتلاوة القرآن الكريم عبر الأنترنت (القارئ العالمي)، المنظمة تحت رعاية ملك البحرين، الملك حمد بن عيسى آل خليفة.
كما احتل كل من القراء عبد الحق لمنور، وعبد الكريم الراوي، وأحمد السميحي، على التوالي المركز الرابع، والمركز التاسع والمركز العاشر، في النسخة الأولى من هذه المسابقة العالمية.
وحققت هذه المسابقة العالمية، التي تبلغ جائزتها الأولى 25 ألف دولار، نجاحا باهرا من خلال عدد المشاركين فيها، الذي فاق خمسة آلاف مشارك، جرت عملية التصفية التنافسية لهم خلال تسعة شهور، لاختيار أصحاب الأصوات الندية في ترتيل وتجويد القرآن الكريم من مختلف بلدان العالم العربية منها والإسلامية وغير الإسلامية.
من جهته، أكد محمد علي عطفاي، عضو المجلس العلمي في عمالة الدار البيضاء أنفا، الأستاذ بـ(معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات)، أن الأصوات المغربية في تجويد وترتيل القرآن الكريم حاضرة بقوة وعن جدارة واستحقاق في مختلف الجوائز العالمية، في سياق ترسيخ مختلف أوجه العناية بكتاب الله تعالى، برعاية كريمة من أمير المؤمنين الملك محمد السادس.
وأبرز عطفاي مدى الاهتمام الذي تحظى به التجربة المغربية في مجال تدبير الشأن الديني، والعناية بالقرآن الكريم على الأصعدة العربية والإفريقية والآسيوية، مشيرا إلى الصيت الكبير الذي بات يتمتع به (معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات)، الذي تناط به، بالخصوص، مهام تكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات في مجال الإمامة والإرشاد وتمكينهم من المناهج والمعارف التي تؤهلهم للقيام بالمهام الموكولة إليهم، وتكوين وتأهيل واستكمال تكوين القيمين الدينيين الأجانب.

كيفاش




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا