في نفس اليوم ونفس الحي انتحار ستيني وفتاة قاصر بمدينة واد زم

اهتز احد أحياء مدينة وادي زم اقليم خريبكة اليوم أمس، على وقع خبر مُفجع ، يتعلق بانتحار ستيني وفتاة عمرها 14 سنة في نفس اليوم ونفس الحي.

ووفق موقع إخباري ذ ، فالرجل الستيني أقدم على الانتحار شنقا داخل منزله ، وعثر عنه من طرف احد افراد أسرته الذي بلغ السلطات الامنية والمحلية بالواقعة.



وأفادت نفس المصادر ، انه لم تمر سوى ساعات قليلة ، وبينما لا يزال السكان مصدومون على وقع الخبر الأول ، حتى أشيع خبر مماثل يتعلق بانتحار فتاة عمرها 14 سنة شنقا هي الاخرى داخل منزل اسرتها.

هذا وتم فتح التحقيق من طرف رجال الامن في ملابسات وفاة الضحيتين ، فيما جرى نقلهما الى مستودع الاموات من اجل إخضاع جثتيهما للتشريح الطبي.


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا