في طريقه للترامواي اعترض سبيله فقتله.. وفاة تلميذ بسبب مقاومته لص أراد سرقة هاتفه بالبيضاء

اهتز حي كاليفورنيا على وقع جريمة مروعة بعد وفاة تلميذ كان يريد ان يستقل الترامواي للعودة لمنزله, ونشر الطبيب محمد الملقب بميدمار على حسابه الشخصي فايسبوك منشور ينعي فيه الطفل البريء ويذكر اسباب مقتله .
قال ميدمار
محمد وليد كيقرا فالأولى باكالوريا فمدرسة فحي كاليفورنيا فالدار البيضاء..
الوالدة ديالو كانت مشغولة شويا، قالت ليه آجي للدار فالطرامواي بعد الانتهاء من حصصك الدراسية عادي..
خرج من المدرسة متجها لمحطة الطرامواي فاعترض سبيله شفار بغا يسرق ليه هاتفه ولكنه رفض وقاوم، فقام المجرم بقتله..
كل أسبوع نُفجع بخبر أليم يُكدر علينا معيشتنا.. لا أدري كيف سيتم إيقاف هذه الجرائم وهل المقاربة الأمنية وحدها كافية لصد هذا السيل الجارف من الجريمة؟.. هل أصبحت شوارعنا غير آمنة إلى هذا الحد؟ وهل أصبح ارتكاب مثل هذه الجرائم سهلاً على بعض النفوس لهذه الدرجة؟..
محمد يقدر يكون ولدي أو ولدك.. ولا أظن أن الوضع الحالي في غياب الدور الجوهري للأسرة والمدرسة والمسجد والحي والاعلام يُبشر بالخير..
خاص عمل كبير على هاذ الجيل را هادشي كيخلع، كيخلع بزاف.. البطالة والضياع والمخدرات، وكذلك اختلال المنظومة التربوية والاجتماعية الذي أدى لهاذ الوضع خاصو يتقاد ضروري وبحلول جذرية.. را الوضع مازوينش وسيتأثر به الجميع..
رحم الله محمد رحمة واسعة ورزق أسرته الصبر والسلوان.. إنا لله وإنا إليه راجعون !




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا