في زمن كورونا.. شاب يجمع هواتف الدوار ويصعد الجبل للبحث عن الريزو وانتظار رسالة الإستفادة والدعم

في زمن كورونا.. شاب يجمع هواتف الدوار ويصعد الجبل للبحث عن الريزو وانتظار رسالة الإستفادة والدعم
نشرت جريدة العمق في يوم من أيام مايو بدوار تغزيرت المعلق بجبال الأطلس، يَعُدّ الشاب المغربي حميد أغبالو هواتف الجيران واحدا واحدا، وهو يرتبها بعناية في كيس صوفي، ويطمئن على حالة “الشارج/ الشحن” بها.

ينطلق هذا القروي وحيدا في رحلة بين الممرات الصعبة بحثا عن إشارة هاتف، زادُه الماء وبضع من فواكه جافة وعزيمة لإتمام مهمته على أكمل وجه. يشرح حميد أغبالو ما يقوم به ذلك اليوم، بكثير من الحسرة، ويقول في اتصال هاتفي مع جريدى “العمق” من أعلى الجبل، “لا تغطي الشبكة دواويرنا الصغيرة المتوارية وراء الجبال، لذا فهذه الرحلة أصبحت ضرورية يومية في زمن كورونا في انتظار رسالة SMS تؤكد الاستفادة من دعم صندوق كورونا.
الصورة انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي ولاقت تشجيع وتنويه المتتبعين
الفيديو من قناة العمق





انشري هذا المقال

ستحبين ايضا