في رمضان وفي عز أزمة كورونا سيدة تجد نفسها وأطفالها في الشارع بعدما تعذر عليها دفع الكراء

افي حوار مع جريدة هبة بريس كشفت سيدة بالدموع بحي مولاي رشيد بالبيضاء، لحظات قبل أذان المغرب، تم طردها من غرفة تكتريها رفقة ابنيها الصغيرين بسبب عدم قدرتها على أداء واجبات الكراء.



وفي تصريحها، أكدت السيدة المتضررة أنها تعرضت للطرد من طرف صاحبة المنزل الذي تكتريه بمبلغ 800 درهم شهريا و ذلك بعد عجزها عن سداد ما بذمتها لصاحبة البيت.

و أضافت ذات المتحدة أن صاحبة المنزل استعانت بإبنها المعروف بتصرفاته العدوانية ليقوم بطردها من الغرفة التي تكتريها غير مراعين ظروفها الصعبة جراء توقفها عن العمل بسبب أزمة كورونا و لا بشهر رمضان و لا بحالتها العائلية و ابنيها الصغيرين.

في هذا الفيديو تحكي هاته الأم كل ما وقع لها بالدموع، وسط مناشدة لذوي القلوب الرحيم لعل رسالتها تصل و يتم انتشالها من الشارع الذي وجدت نفسها فيها بمعية ابنيها.

الفيديو من قناة هبة بريس


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا