في تدوينة مؤثرة.. شقيقة مهاجر مغربي تحكي كيف حضر شقيقها جنازة والده ليتوفي بعده بكورونا في تطوان

نشرت جريدة الأنباء المغربية في عددها الصادر أمس قصة مؤثرة لمهاجر مغربي من مدينة تطوان توفي السبت المنصرم…

وقالت شقيقة الراحل مروان اليونسي، في تدوينة فايسبوكية “اخي الحبيب كان هنا معايا فبروكسيل و مراتو و ولادو بقاو فاسبانيا .. جاء باش يعمل الإقامة هنا باش يتجمع معانا حنا خواتو .. “.
وأضافت “تزاد الحال على الأب ديالي الحبيب للي يالاه توفى هادي 10 ايام .. سماحنا فكلشي و هبطنا نطللو عليه و مدة الزيارة كانت محددة في 10 ايام فقط .. انا دوزت غير 5 ايام فقط و طلعت و هو قالي خصني نبقا مع با كنخاف غير انا نمشي والله يدي أمانتو .. اخي الحبيب هبط في صحة جيدة و ممتازة ما فيه والو .. لكن بعد وصولنا بيوماين حس بشوية د الحمى .. و مشا عند طبيب بريفي للي قالو مافيك والو و المصيبة انه اعطاه انتيبيوتيك”.



شقيقة ضحية كورونا أردفت في تدوينتها المطولة قائلة “رجع فحالو نالدار فالليلة للي كان الاب ديالي يلفظ انفاسه حس بإعياء شديد لكن ماقدارشي يمشي نالطبيب كان مفتون مع الأب ديالي الله يرحمو .. حيت توفى الأب ديالي و تدفن ( وهادي واحد الحاجة للي زادت حرقاتو لأنه كان خصو يدفن الاب ديالنا بيدو كيف ما دفن الأم ديالنا بيدو ) لكن غدا من الدفن تزاد عليه الحال عيطو نالاسعاف داواه .. اول مرة قالولنا فيه تسمم والرية ديالو ترزات بالمكروب على حسب تعطل ما تعالج من التسمم .. و انا للي كان كيسقسيني كنقولو التسمم و كنجاوب على هاد الأساس و على نيتي و الله على ما أقول شهيد .. من بعد قالو غيعملو التحليلة الاول د كورونا و خرجت النتيجة سلبية و فرحنا و طمأنا نوعا ما .. لكن واخا هيداك بقاو شاكين و قالو يعاودوها و خرجت سلبية للمرة الثانية ..كل هذا و اخي ماشي فوعيو طبعا .. قالو غيعاودو الثالثة و خرجت سلبية .. و اقسم بالله العظيم كانت كدخرج سلبية و صديقة مقربة عندي و تقة كيف ما كانت كد قرا نتيجة التحليل كد خبرني فالحال كد قولي خاك مافيهشي كورونا النتائج كد خرج سلبية ..”.

وتابعت “لكن البارح عملولو دياليز على اساس التسمم وصالو نالكلى ..و عاد شكو و عاودولو التحاليل و للأسف خرجت إجابية لكن كان فات الفوت فالحبيب ديالي .. و للي كان كيزيد يأكدلنا بأنه مافيه والو هو انه عائلتو و المحيط ديالو حتى شي حد ما بانت فيه شي أعراض لله الحمد و المنة .. ما عرفو النتيجة الاخيرة حتى كان فات الفوت .. ما عندي علاش نكذب او نخبع و نقول تسمم”.

وختمت كلامها بالقول “المرض و الابتلاء كلشي من عند الله .. و الله سبحانه اختاره يمشي عندو شهيد بإذن الواحد الأحد ..حنا تضربنا جوج ضربات في مدة 10 أيام فقدنا الأب و الأخ فقدرو الله يرحم لكم الوالدين و كفاية من التعليقات و الأسئلة للي كدخل على القلب فحال الخنجر .. الحمد لله على كل حال .. و لا نقول إلا ما يرضي الله و إنا لله و إنا إليه راجعون”.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا