فيديو متهور لليوتيوبرز “مي نعيمة” بسبب “كورونا” يجر عليها موجة غضب ويقفل لها القناة

تلقت اليوتبر المغربية الشهيرة باسم “مي نعيمة” ضربة موجعة اليوم بعدما قامت إدارة موقع “يوتوب” بحذف قناتها والتي يتابعها أزيد من 500 ألف شخص.

حذف القناة جاء عقب توصل إدارة الموقع العالمي بآلاف التبليغات، وذلك بسبب فيديو عن كورونا قامت “مي نعيمة” بنشره مساء أمس والذي تضمن مغالطات كبيرة، حيث صرحت فيه المتحدثة، وهي سيدة من البادية، بأن فيروس كورونا مجرد إشاعات وأنها ستسلم على الناس وستقبلهم كما كانت تفعل في السابق داعية إلى الاقتداء بها.



لاق الفيديو هجوم كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي كما دعو أيضا للاتحاد وإعلاق جميع القنوات المستهترة بهذه الظروف المستعصية التي يمر بها العالم…

انشري هذا المقال