فن الرسم على جدران الدار البيضاء

وفدت من الثقافة الأمريكية، عبر أوروبا، لتظهر بعض ملامحها في المغرب؛ “الكرافيتي” أو الكتابة على الجدران ظاهرة جديدة
أصبحت تغمر جدران الشوارع، وأنفاق محطات القطار، وغيرها من الأماكن الأخرى بالمغرب ويختلف الكثيرون إزاء كتابات “الكرافيتي”، بين من يعتبرها همجية وأعمال شغب تضر بنظافة المدينة، وبين من يطالب بالاعتراف بها كفن معاصر يساير أهواء الشباب، ويعبر عن أفكارهم، وما يخالج صدورهم.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا